البيئة عن التماسيح المقتولة بمسطرد: "مافيش وعي عند الناس"


البيئة عن التماسيح المقتولة بمسطرد: “مافيش وعي عند الناس”


11:03 م


الخميس 19 أكتوبر 2017

كتبت- مادي غيث:

أرجع المهندس أحمد سلامة، رئيس قطاع حماية الطبيعة بوزارة البيئة، وجود تماسيح كبيرة الحجم مقتولة بمسطرد إلى عدم وجود وعي لدى الأهالي.

وقال سلامة، في تصريحات لـ”مصراوي”، الخميس: “من الممكن أن تكون هذه التماسيح تم صيدها وهي زريعة صغيرة، وتربيتها وعند كبرها لم يستطع من كان يربيها الاعتناء بها، لذلك قام بإلقائها في الترع أو المصارف. وتوقع أن قتلها يمكن أن يكون من قبل الأهالي، لأنه من الممكن أن يكونوا أصيبوا بحالة من الخوف والذعر فور رؤيتهم لها”.

وأضاف سلامة: “لابد أن يكون لدى المواطنين وعي بأن التماسيح ليست ببغاء يمكن تربيتها بالمنازل، فهي لها بيئة طبيعية تعيش بها وهي بحيرة ناصر، ولابد من التواصل مع الوزارة لاستلامها وإطلاقها في بيئتها الطبيعية أو تسليمها إلى حديقة الحيوان، وهذا الوعي يمكن أن يتم من خلال الإعلام”.

وكان الأهالي عثروا اليوم، بمنطقة مسطرد التابعة لمدينة شبرا الخيمة، على العديد من التماسيح كبيرة الحجم نافقة، وأخرى مقتولة بطلقات نارية على جانبي ترعة الإسماعيلية.​

اقرأ أيضا:

بعد العثور على تماسيح… رئيس مدينة شبرا الخيمة: “هنطهر ترعة الإسماعيلية”

 

العثور على تماسيح كبيرة الحجم في شبرا الخيمة



-اقراء الخبر من المصدرالبيئة عن التماسيح المقتولة بمسطرد: "مافيش وعي عند الناس"