«البلاك ووتر» تعود من جديد.. لمساعدة الإخوان في إثارة الشغب في مصر

«البلاك ووتر» تعود من جديد.. لمساعدة الإخوان في إثارة الشغب في مصر
1120142811522
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

وسط دعوات التظاهر اليوم، وما شهدته البلاد من حالة كر وفر، بين قوات الأمن وأعضاء من السلفيين وجماعة الإخوان، وأحداث العنف التي وقعت في العديد من المحافظات، والتي أسفرت عن العديد من المصابين، والقتلى.

حيث ظهر مُؤخرًا، جماعة أطلقت على نفسها «بلاك ووتر»، هم جماعة مرتزقة أو مأجورة تنفذ تلك المهام مقابل المال، ويتم استأجراهم للقيام بأعمال العنف، وإثارة الفوضى في البلاد، والهدف الأساسي من وجود تلك الجماعة في مصر، هو نشر الفتنة بين الشعب المصري.

كما يُعد وجود هذه العناصر في مصر الآن، في نشر الفوضى أو تكرار السيناريوهات التي حدثت في مصر بعد ثورة 25 يناير 2011، ويذكر انه تم الاستعانة هم، في أحداث جمعة الغضب وقتل الثوار، وأحداث محمد محمود، وأحداث مجلس الوزراء.

كشفت مصادر أمنية رفيعة المستوى أن جهاز الأمن الوطني، تمكن خلال الفترة الماضية من القبض على ثلاثة عناصر تابعين لـ «بلاك ووتر»، وهم من أصل 23 عنصرًا آخرين يحملون جنسيات مختلفة، وقام هؤلاء بدخول الأراضي المصرية بصفة سياحية، واختفوا في ظروف غامضة.

التعليقات