الاقتصاد اليوم:: «زعزوع» يُوقف 14 مركبة لمدة 3 أشهر.. و«عزام» يُبرز خطة البنك خلال الفترة القادمة

10955764_608910629255558_959886410_o
تشهد القطاعات الاقتصادية في الدولة العديد من الأخبار والتطورات يوميًا، كما أنها تشهد العديد من القرارات التي تترأسها الحكومة، ووزير الاقتصاد، وعلى ذلك فقد شهد اليوم الثلاثاء، موافقة مجلس إدارة هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، على زيادة مساحة قطعة الأرض المخصصة للأزهر الشريف بمنطقة مثلث الأمل في مدينة القاهرة الجديدة، لتكون مقرًا جديدًا لمدينة البعوث الإسلامية ومدينة جامعية، فضلًا عن موافقة الهيئة على طلب البابا تواضروس الثاني، لإتاحة قطعة أرض بمساحة30 فدانًا فى المنطقة نفسها، لإنشاء ملحق كمقر إضافي للكاتدرائية المرقسية بالعباسية.

بينما تم إيقاف عدد 14 مركبة سياحية لمدة 3 أشهر لثبوت قيادتها بواسطة سائق غير مسجل بوزارة السياحة على أن يتم التدرج في تغليظ العقوبة حال تكرار المخالفة من ذات الشركة، وكان ذلك بقرار وزير السياحة، هشام زعزوع، كما تم وضع 12 سائقًا بالقائمة السوداء لارتكابهم مخالفات وثبوت تعاطيهم مخدرات وتعمُد فصل جهاز محدد السرعة، وشطب سائقين لثبوت تعاطيهم المخدرات ووضعهما على القائمة السوداء.

وقد تم ثبوت ذلك من خلال حملات التفتيش التي تقوم بها وزارة السياحة على المركبات السياحية بوحدة الفحص الفني المتنقلة، كما أثبتت نتائج الفحص أن 28 سيارة وُجدت عليها بعض الملاحظات السياحية والفنية في حين أن سيارة واحدة ثبت صلاحيتها السياحية والفنية لمزاولة النشاط.

وعن أزمة البوتاجاز، فقد قال أسامة كمال، وزير البترول الأسبق، إن السبب الرئيسي في اشتعال أزمة البوتاجاز، هو عدم تطبيق منظومة التداول بالكروت والتحرك السريع في خطة توصيل الغاز الطبيعي للمنازل، موضحًا أن 5 ملايين أسرة فقط هم من تم توصيل الغاز لهم من إجمالى 18 مليونًا.

وعلى الجانب الآخر، قال حمدي عزام أنه خلال اجتماع لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة باتحاد الصناعات أن خطة البنك خلال الفترة من 2015 -2017 تستهدف الوصول لنحو 2000 عميل بدلًا من 600 عميل حاليًا، وقال إن محفظة إقراض الصناعة تصل إلى 55% توزع على عدد من القطاعات الصناعية، مثل الصناعات الغذائية والطباعة والورق والهندسية والخدمية والبلاستيك، مشيرًا إلى تمويل القطاع الزراعي في 5 منتجات جديدة مثل تمويل ثلاجات التخزين ووسائل نقل الخضراوات وإنشاء مصانع للألبان.

وفي السياق ذاته، أوضح شريف سامي، رئيس هيئة الرقابة المالية، أنه تم اليوم إصدار أول خمسة تراخيص لجمعيات ومؤسسات أهلية لمزاولة نشاط التمويل متناهي الصغر، وتبلغ إجمالي محفظة التمويل المُقدمة منها نحو ربع مليار جنيه، مُضيفًا أن تلك الجمعيات والمؤسسات تتعامل من خلال 123 مكتب فرعي بمحافظات بورسعيد والدقهلية ودمياط والقليوبية والقاهرة والجيزة ويعمل بها ما يزيد عن 1200 فرد.

وجاء ذلك خلال المؤتمر الإعلامى المشترك الذى عقد بحضور غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، وشريف سامى رئيس الهيئة ورئيس وحدة الرقابة على نشاط التمويل متناهي الصغر بالجمعيات والمؤسسات الأهلية، وسها سليمان أمين عام الصندوق الاجتماعى للتنمية.