الاستعدادات الأمنية في ميادين القاهرة والجيزة «لم يحضر أحد».. ومحافظات مصر تشعلها الحرائق

الاستعدادات الأمنية في ميادين القاهرة والجيزة «لم يحضر أحد».. ومحافظات مصر تشعلها الحرائق
التحرير
ميدان التحرير - صورة أرشيفية
ميدان التحرير – صورة أرشيفية

في الساعات الأولى من صباح اليوم، والمُقرر له الذكرى الرابعة لثورة 25 يناير، تشهد ميادين القاهرة والجيزة غياب تام لقوات الأمن والمدرعات، على عكس ما تم مُشاهدته بالأمس، في ميدان التحرير وفي الشوارع المؤدية إليه.

كما ولم يتواجد أي عنصر أمني بشوارع عين شمس وألف مسكن، والدقي، كذلك ميدان عبد المنعم رياض، ومحيط وزارة الدفاع ومنطثة العباسية والأزبكية، بخلاف العناصر المُكلفة بتأمين قسم الأزبكية بالأساس.

وفي منطقة فيصل، حيث شارع الهرم أيضًا لم تشهد أي تواجد لفرد أمن بمحيط المنطقة، على الرغم من تواجدهم الدائم بطول الطريق إلا أن منذ صباح اليوم ولم تشهد الميادين أي تواجد للأمن.

ومن حلوان إلة المحكمة الدستورية بالمعادي والكورنيش، لا توجد سوى الشرطة المرورية فقط لا غير.

فيما عدا ذلك، فقدد شهد ميدان رابعة العدوية تواجد أمني مُكثف استعدادًا لتظاهرات اليوم،حيث تمركزت نحو 9 آليات عسكرية بمحيط شارع الطيران، وشارع النصر، بالإضافة إلى انتشار الحواجز الأمنية أمام مسجد رابعة، وذلك لمنع تواجد السيارات هناك.

كما نشرت القوات العسكرية، الحواجز المعدنية في محيط الشوارع المؤدية لميدان رابعة، تحسبًا للحاجة لغلق الطرق المؤدية إليه، حين اشتعال الموقف من التظاهرات، فيما وتم إغلاق شارعي الأهرام والميرغني فيي اتجاه قصر الاتحادية، من قِبل قوات الأمن، وانتشر عناصر أمنية بشكل مُكثف بمحيط القصر.

وعن المحافظات، فكانت على النقيض تمامًا، حيث شهدت في الساعات الأولى أعمال عنف أدت إلى حرائق وقطع الطرق، لا سيما عن إبطال خبراء المفرقعات لقنابل يدوية الصنع، كما وانتشرت فعاليات محدودة العدد في الصباح الباكر في بعض المحافظات.

فقد شهدت عروس البحر المتوسط، الإسكندرية، صباح اليوم، اشتعال النيران بحافلة نقل عام بمنطقة البيطاش، فيما قام آخرون بإلقاء قنبلة حارقة على حافلة بوسط المحافظة، ما أدى لاشتعال الحريق بها دون أية خسائ بشرية.

وفي السويس، فجر مجهولون مُحدث صوت بالقرب من قسم شرطة السويس، دون وقوع أية إصابات تُذكر، وفروا هاربيين، وأكد خبراء المفرقعات، أن «مُحدث الصوت» يتسبب في حددوث أصوات تُشبه الانفجار لكنه ليس قنبلة.

أما عن الشرقية، فقد أطلق العشرات في مسيرة احتجاجية الألعاب النارية على مُعسكر تابع لقوات الأمن المركزي، وقام آخرون بقطع الطريق الرئيسي الذي يربط المحافظة بالمحافظات الأخرى.

وفي المنيا، فقد قام مجهولون باشعال النيران بخط الكهرباء الرئيسي بمدينة ملوي، ما تسبب فيي انقطاع الكهرباء عن بعض القرى بالمحافظة، وفي أسيوط، عثر خبراء المفرقعات على قنبلة بدائية الصنع بجوار سور مجمع المحاكم، إلا انهم قاموا بتفكيكها بخراطيم المياه.

وفي محافظة الدقهلية، فقد اشتعلت النيران في نقطة شرطة، في قرية «سلامون» دون معرفة الجاني إلى الآن، كما وتسبب تفجير عبوة ناسفة أمام مديرية أمن الفيوم في اشتعال ثلاث سيارات تابعة للشرطة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *