الإفراج عن 48 سيدة غارمة بعد توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي

الإفراج عن 48 سيدة غارمة بعد توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي
غارمات

غارمات

سيدات تدفعهم ظروفهم المعيشية الصعبة للاستدانة، لتحقيق مطالب أبنائهم، حيث أنهم غير قادرين علي شراء ما يريدون والدفع في الحال، ولكن يضطرون للاستدانه والسداد علي فترات متراوحه، وهناك منهم من لا يستطيع أن يكمل سداد تلك الديون فيكون عرضة للحبس.

 من جانبه، أعلن المجلس التخصصي للتنمية المجتمعية، التابع لرئاسة الجمهورية، صباح اليوم السبت، انتهاء كافة الإجراءات الخاصة بالمرحلة الأولى، للإفراج عن 48 من السيدات الغارمات، وكان ذلك تحت رعاية الرئيس السيسي ضمن مبادرة«مصر بلا غارمات».

وتستهدف المرحلة الأولى، الإفراج عن 171 غارمة على مستوى الجمهورية، حيث استقبل اللواء صلاح الدين زيادة محافظ المنيا اليوم، عدد من أعضاء المجلس التخصصي للتنمية المجتمعية، للاحتفال بإنهاء إجراءات الدفعة الأولى من الغارمات المفرج عنهم، وأجري الاحتفال بحضور الغارمات وأسرهم في مقر سجن المنيا العمومي.

حيث شهدت الاحتفالية، اللواء أسامة متولي مدير أمن المنيا، واللواء محمد راتب مساعد الوزير لمصلحة السجون، ومساعد الوزير لسجون الجنوب، وراندا رزق عضو المجلس الاستشاري التخصصي لتنمية المجتمع، والشيخ أسامة الأزهري.

كما أكدت راندا رزق، أن المبادرة تأتي في إطار خطة وضعها المجلس التخصصي لتنمية المجتمع، بعد تكليف الرئيس لتوحيد جهود الدولة والمجتمع في ملف الغارمات، وأضافت أن المبادرة، تستهدف تسديد ديون الغارمات من الأمهات المعرضات لعقوبة السجن، نتيجة تعثرهن في سداد أقساط ديون تراكمت لحماية أسرة وأبناء معرضين للانهيار، بتغييب أمهاتهم بالسجن.

وفي السياق ذاته،  قدم الشيخ أسامة الأزهري الاعتذار للأمهات الغارمات، قائلا: «لكل أم كريمة نعتذر لكي عن كل ساعة قضيتيها في السجن، كنا نحن المطالبين أن نتحمل عنك هموم المعيشة ومشقة الحياة، لذلك نقدم لكي الاعتذار عن كل لحظة».

 ووصل عدد الغارمات المفرج عنهن، حوالي 48 غارمة في المرحلة الأولى للمبادرة، بمجموع قضايا يصل إلى 300 قضية، وبإجمالي مبالغ مسددة تبلغ مليون و300 ألف جنيه، منهن 16 غارمة من المنيا، تم إنهاء إجراءات الإفراج عن 13 منهن، وجاري حاليا اتخاذ الإجراءات للإفراج عن 3 غارمات.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *