«الأوقاف» تطالب بإسقاط الجنسية عن المحرضين على العنف
وزارة الأوقاف
وزارة الأوقاف
وزارة الأوقاف

طالبت وزارة الأوقاف بإسقاط الجنسية عن كل من يحرضون على العنف بمصر، مشيرة إلى أن التحريض يعد فسادًا وإفسادًا في الأرض.

وقالت الوزارة في بيان لها، اليوم الثلاثاء،: «بما أن مصلحة الوطن هي جزء لا يتجزأ من الدين، وفي إطار مسؤوليتنا الشرعية وواجبنا الوطني، فإننا ونحن نرصد عبر موقعنا الإعلامي الاستهداف الممنهج لقواتنا المسلحة الباسلة، ورجال الشرطة الأحرار، ومحاولة إرهاب القضاة، والإعلاميين، والأئمة والخطباء، وترويع الآمنين، وتخريب الممتلكات العامة والخاصة، مما يعد فسادًا وإفسادًا في الأرض، فإننا نصدر هذا البيان».

وأضافت الوزارة: «من خلال رصدنا الدقيق للسموم التي تبثها بعض القنوات المأجورة من الخارج، ونظرًا لخطورة هؤلاء على الأمن القومي، وسلامة الوطن وأمنه واستقراره، يوصي القطاع الديني بوزارة الأوقاف بسرعة النظر في إسقاط الجنسية المصرية عن هؤلاء الخونة والعملاء، إذ إنهم لا يستحقون هذا الشرف».