الأمين العام لتقصي الحقائق: الإخوان عزفوا عن التعاون مع اللجنة

الأمين العام لتقصي الحقائق: الإخوان عزفوا عن التعاون مع اللجنة
المستشار عمر مروان الأمين العام للجنة تقصي الحقائق في أحداث ما بعد 30 يونيو

المستشار عمر مروان الأمين العام للجنة تقصي الحقائق في أحداث ما بعد 30 يونيو
المستشار عمر مروان الأمين العام للجنة تقصي الحقائق في أحداث ما بعد 30 يونيو

وأضاف مروان خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته لجنة تقصي الحقائق اليوم الأربعاء لعرض نتائج تقريرها النهائي – أن قيادات جماعة الإخوان وعلى رأسها خيرت الشاطر رفضوا أيضا التعاون مع اللجنة، كما أن اللجنة دعت أيضا الدكتور سليم العوا للإدلاء بشهادته، لكنه اعتذر.

واستعرض مروان أجزاء من التقرير النهائي للجنة تقصي الحقائق والاستخلاصات التي توصلت إليها اللجنة فيما يتعلق بالملفات التي عملت عليها اللجنة والتي تضمنت “تجمع ميدان رابعة”، و”تجمع ميدان النهضة”، و”الحرس الجمهوري” و”مسيرة المنصة”، “وحرق الكنائس والاعتداء على المسيحيين وممتلكاتهم”، و”العنف والإرهاب”، و”سيناء”، و”العنف في الجامعات”، و”العنف ضد النساء والأطفال”، و”معاملة المحبوسين والسجناء”.

من جهته، حث إسكندر غطاس نائب رئيس لجنة تقصي الحقائق على ضرورة تجنيب الشعارات الدينية في الوضع السياسي، مشيرا إلى أن الاستقرار يتوقف على قدرة المصريين على التعايش والتسامح فيما بينهم.

وأوضح غطاس أن اللجنة استخلصت من الأحداث التي واكبت 30 يونيو وما أعقبها تصورا شاملا لاستعادة دولة القانون المصرية بهويتها التاريخية.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *