«الأمن» يفرق مسيرة طلعت حرب بالخرطوش.. ومقتل عضوة التحالف الشعبي الاشتراكي

«الأمن» يفرق مسيرة طلعت حرب بالخرطوش.. ومقتل  عضوة التحالف الشعبي الاشتراكي
1201524173027
1201524173027
شيماء الصايغ

قًبيل ساعات قليلة، تفصلنا عن ذكرى ثورة 25 يناير، تحاول قوات الأمن جاهدة في السيطرة على البلاد، والتصدي لأي أعمال شغب أو عنف، لكن هذا يتسبب في موت عدد من المواطنين، أثناء خروجهم لمظاهرات، والاحتفال بذكرى الثورة في ميدان التحرير.

حيث أصبح الخروج للاحتفال بذكرى الثورة، يدفع بحياة عدد أخر من الشهداء، ونشرت قوات الأمن مدرعاتها في الشوارع الجانبية، المؤدية لميدان التحرير، لحماية المنشآت والأهالي من أعمال العنف والشغب.

كما نظم أعضاء حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، مسيرة خرجت من مقر الحزب، بطلعت حرب، متوجها إلي ميدان التحرير، رافعين أكاليل الزهور والأعلام المصرية، في ساحة الميدان لإحياء ذكرى الثورة، و تقديرًا لروح شهداء الثورة.

شهدت الشوارع الجانبية بوسط البلد، حالة من الكر والفر بين قوات الأمن وعدد من المتظاهرين من أعضاء التحالف الشعبي الاشتراكي، مما أدى إلى تدخل قوات الأمن وفض المسيرة، كما ألقت على عدد من المتواجدين على مقاهي وسط البلد للاشتباه بهم.

بينما قامت قوات الشرطة، بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع والخرطوش، لتفرقة المتظاهرين ومنعهم من دخول ميدان التحرير، مما أدى إلى إصابة عضوة التحالف شيماء الصايغ، بطلق خرطوشي أدى إلى وفاتها, وتم إلقاء القبض على أمين عام الحزب، وعدد من أعضائه.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *