«الأزهر».. «إسلام البحيري» يشكك في الأحاديث النبوية والإسلام

«الأزهر».. «إسلام البحيري» يشكك في الأحاديث النبوية والإسلام
311798_Large_20150207104538_29

أوضح الأزهر الشريف، في بيان له ، أنه ضد الإعلامي إسلام البحيري، وأن برنامجه يمثل خطورة للدين، حيث أنه يعمل على تشكك الناس بالفكر الديني، واتجه أي معلومة تقدم لهم.

كما أشار إلى، إن البرنامج يمثل تحريضًا ظاهرًا على إثارة الفتنة وتشويه للدين وتعريض فكر شباب الأمة للتضليل، و أن الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الإعلامية الحرة، ناقشت الشكوى المقدمة من الأزهر وسيم اتخاذ القرار بشأن البرنامج.

و أن الأزهر وعلماءه سبق وأن فندوا كل الإدعاءات الباطلة المثارة إعلاميًا، حول الدين والتراث الإسلامي والسنة النبوية، وأن اضطر لاتخاذ الإجراءات القانونية، لمنع هذه المهاترات وحماية شباب الأمة من التضليل، سيتم اتخاذها بحزم شديد.

وفي نفس السياق، نوه المركز الإعلامي، «بأن الأزهر الشريف هو المرجع الوحيد في الشؤون الإسلامية وفقًا للدستور، وما اتخذه الأزهر يأتي في إطار حفاظ الأزهر على الدين الإسلامي، من التشكيك والتشويه وعدم السماح بأن ينال أحدهم من صورة الإسلام».

والجدير بالذكر، أن الإعلامي إسلام البحيري، قال خلال لقائه ببرنامج «البيت بيتك»، « أنا بقول من الرسول حتى الآن سلسال دهب، أنتج إيه في الآخر، يعني إيه مفيش متن له دعوة بيه، يبقى بالضرورة أنتج لك نص سليم، وإلا إيه الخلاف التاريخي على أحاديث البخاري صحيحة أو غير صحيحة، ففي البخاري ما هو جيد، وهو أساء كثيرًا للذات الإلهية، والإسلام والنبوة».

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *