«الأزهري» رافضا الدفاع عن قاتل كاهن المرج: المحاماة شرف وليست أداة


رفض بالأمس محمد أبو الحسن المحامي، خريج كلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر، الحضور مع المتهم بقتل القس سمعان شحاتة بالمرج، للدفاع عنه خلال جلسة تجديد حبسه، أمام محكمة جنح المرج، مما دفع القاضي لإرجاء الجلسة إلى 22 أكتوبر الجاري، بعدما منع “أبو الحسن” زملاءه من تمثيل المتهم هم أيضًا.

وأصر المحامي على إثبات امتناعه عن تمثيل المتهم فى محضر جلسة تجديد الحبس، وقال لمحكمة جنح المرج: إن المتهم قاتل لنفس بريئة، ومجرم بالفكر والفعل، وأنه كمحام منتدب يرفض الحضور معه، بل ويمنع زملاءه من الحضور لكي لا يدنس اسم أى محام مع هذا المجرم، وطلب تسجيل موقفه بمحضر الجلسة وإثبات مسؤوليته عن منع زملائه عن تمثيل المتهم، وخاطب المحامون مطالبًا بتعميم موقفه حتى فى القضايا الأخرى المشابهة، بإعلان رفض الدفاع عن قتلة رجال الدين، مختتما حديثه للمحكمة بإعلان تضامنه مع أهلية القس القتيل.

وجاءت كلمات المحامي قوية بين زملائه بما جعلهم جميعًا ينضمون إليه ويؤيدونه فيما أثبته بمحضر الجلسة، ورفضوا بدورهم تمثيل المتهم، وبناء عليه لم تجد المحكمة أمامها إلا تأجيل نظر تجديد الحبس لحين حضور محام أصيل مع المتهم، بعدما انضم محامو جدول الانتداب إلى موقف زميلهم ورفضوا تمثيل المتهم.

وعقب المحامي على تداول موقفه بقوله: إن المحاماة رسالة ولن تكون أداة، وإنه رفض أخذ دوره فى الانتداب القانوني والحضور مع المتهم إيمانًا بشرف المحاماة، وإعزازًا منه لبلد الأديان ومأمن الرسل والأنبياء أجمعين، وإعمالًا لكلام الله فى عظيم كتبه السماوية.

وشرح المحامي أن المتهم لم يكن لديه محام للدفاع عنه، وتصادف حضوره كمحام جلسة تجديد الحبس التى عُقدت بمحكمة القاهرة الجديدة تحت إجراءات أمنية مشددة، فطلبت المحكمة انتدابه لاكتمال الشكل القانوني ونظر تجديد الحبس، لكنه رفض تمثيل المتهم بعدما علم أنه المتهم بقاتل كاهن كنيسة، وأنه اعترف بجريمته النكراء تلك، ولم يكتف المحامي بذلك وإنما خاطب زملاءه للامتناع عن تمثيل المتهم هم أيضًا.

وفتح موقف المحامي حالة من الجدل القانوني، باعتبار حق الدفاع كفالة قانونية للمحاكمة العادلة لا يمكن تجاوزها، وأن رجل الدفاع فى مثل تلك الحالات لا يجب أن يتحول إلى جلاد يحكم قبل المحاكمة العادلة، وأنه بالرغم من التأكيد على حرمة دم القس فإن المحاكمة العادلة لها ضماناتها الواجبة أيضًا وليس من العدل تطبيق أى استثناء على تلك القواعد.

كانت نيابة حوادث شرق القاهرة الكلية، قد أمرت بحبس المتهم “أحمد.س” 4 أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامه بقتل القس سمعان شحاتة، كاهن كنيسة يوليوس الأقفهصي عزبة جرجس ـ إيباراشية الفشن، بمحافظة بني سويف، خلال وجوده بمنطقة مؤسسة الزكاة بالمرج فى القاهرة.

وتبين من مناظرة جثمان المجني عليه إصابته بـ 6 طعنات بـ”ساطور” في الرأس والبطن والظهر، ما سبب له كسرا بالجمجمة وكسرا طوليا بالرأس ونزيفا حادا، ما أودى بحياته، واعترف المتهم تفصيليًا بجريمته، وتحفظت النيابة على السلاح المستخدم فى الجريمة “الساطور”.



-اقراء الخبر من المصدر
«الأزهري» رافضا الدفاع عن قاتل كاهن المرج: المحاماة شرف وليست أداة