اعتزال فيلسوف الكرة الأيطالية «مارشيلو ليبى »

اعتزال فيلسوف الكرة الأيطالية «مارشيلو ليبى »
مارشيلو ليبى
مارشيلو ليبى
مارشيلو ليبى

بعد مسيرة عامرة بالانجازات في عالم التدريب .. أعلن المدرب الايطالي المخضرم مارتشيلوليبياعتزاله مجال التدريب بعد قيادته لفريق غوانزو الصيني للتتويج بلقب الدوري للمرة الثالثة على التوالي .

المدير الفني صاحب الـ 66 عاما صرح انه لم يعد راغبا في الاستمرار في منصبه، وأنه سيكتفي بدوره كمستشارا فنيا للفريق الصيني، وسط احتمالات كبيرة بتولي فابيو كانافارو قائد المنتخب الايطالي في مونديال 2006 الادارة الفنية للفريق الصيني خلفا لصديقه واستاذه ليبي .

ولد المدرب المخضرم في 12 أبريل عام 1948، في مدينة فياريجيو الإيطالية وبدأ مشواره في كرة القدم كلاعب عام 1969 وتحديدا في الأكاديمية الرياضية لنادي سامبدوريا حتى أصبح لاعبا محترفا هناك ولمدة 10 أعوام قبل أن ينتقل لعدة أندية إيطالية صغيرة ينتهي به الأمر كلاعب في نادي لوتشيزي في عام 1982، كما لعب لمنتخب إيطاليا تحت 23 عاما في مبارتين فقط.

ليبي البالغ من العمر 66 عاما ، بدأ التدريب مع ناشئين نادي سامبدوريا عام 1982 وتنقل فيما بعد بين أندية السيري آ إلى أن وصل ليوفنتوس عام 1994 ، ليقوده لثاني ألقابه في دوري أبطال أوروبا، وفي عام 2003 فشل في التتويج بالبطولة نفسها عندما خسر على ملعب “أولد ترافورد” بفارق ركلات الجزاء أمام ميلان.

وقال ليبي الذي يعد المدرب الوحيد في التاريخ الذي توج بكأسي دوري أبطال أوروبا ودوري أبطال أسيا : “لا أريد أن أدرب أكثر من ذلك، صرت رجل قديم جدا. سأكتفي بالعمل في دور الاستشاري، سأبقى في نادي جوانزهو كمدير استشاري ، وسأترك فابيو كانافارو يتولى منصب المدير الفني للفريق”.

ألقاب مارتشيلو ليبي:

مع يوفنتوس: 5 ألقاب دوري إيطالي – كأس إيطاليا مرة واحدة – 4 كأس السوبر الإيطالي – كأس الكؤوس الأوروبية مرة واحدة – وكأس الانتركونتيننتال مرة واحدة.

مع جوانجزهو الصيني: 3 ألقاب دوري – دوري أبطال آسيا مرة واحدة ومثلها كأس الاتحاد الآسيوي.

مع المنتخب الإيطالي: كأس العالم 2006.

 

ألقاب شخصية:

– أفضل مدرب بالدوري الإيطالي: 1997، 1998، 2003.
– أفضل مدرب منتخب حسب الاتحاد الدولي للإحصاءات: 2006.
– أفضل مدرب في العالم حسب الاتحاد الدولي للإحصاءات: 1996، 1998.
– الكرة الذهبية لأفضل مدرب : 1997.
– جائزة قبة المشاهير الإيطالية: 2011.
– أفضل مدرب في الصين: 2013.

التعليقات