استقالة وزراء في المغرب على خلفية علاقة غرامية

استقالة وزراء في المغرب على خلفية علاقة غرامية
0,,15644795_303,00

ذكرت مصادر رسمية أن العاهل المغربي الملك محمد السادس قبل طلب رئيس الحكومة إعفاء ثلاثة وزراء من مهامهم وتعيين بدلاء لهم. التعديل الوزراء يأتي على خلفية قصة غرامية بين وزيرين أثارت جدلا في المجتمع.

قالت مصادر رسمية اليوم الثلاثاء(12 أيار/مايو 2015) إن العاهل المغربي محمد السادس قبل طلب رئيس الحكومة إعفاء ثلاثة وزراء من مهامهم كما طلب منه اقتراح أسماء للمناصب الثلاثة إلى جانب منصب وزير الرياضة الذي أقيل في يناير كانون الثاني الماضي.

ونقلت وكالة المغرب العربي للأنباء عن بلاغ للديوان الملكي قوله إن الأمر يتعلق بكل من “الحبيب شوباني الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني وسمية بنخلدون الوزيرة المنتدبة لدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر” بالإضافة إلى “عبد العظيم الكروج الوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني مكلفا بقطاع التكوين المهني.”

وأفاد البلاغ أن الوزيرين الشوباني وسمية بن خلدون تقدما باستقالتهما بمبادرة شخصية. وملأت أخبار الوزيرين السابقين وسائل الإعلام المغربية وكذلك وسائل التواصل الاجتماعي عندما تبين أن علاقة غرامية تربط بين الوزيرين المنتميين إلى حزب العدالة والتنمية الإسلامي المعتدل الذي يقود الائتلاف الحكومي.

وأثارت هذه العلاقة ضجة كبيرة لأن الوزير متزوج والوزيرة طلقت للتو، كما أشارت وسائل الإعلام إلى أن زوجة الوزير الأولى رافقت زوجها لخطبة الوزيرة وهو ما اعتبرته جمعيات تهتم بحقوق المرأة مسألة “رجعية” وتتعارض مع مبدأ قانون الأسرة المغربي الذي قيد تعدد الزوجات لكنه لم يمنعه.

وقال بيان الديوان الملكي إن العاهل المغربي وافق أيضا على طلب استقالة الوزير الكروج. وارتبط اسم الكروج بتفجر “فضيحة الشكولاته” العام الماضي حيث اتهم بشراء كميات كبيرة من الشوكولاته بلغت قيمتها نحو أربعة آلاف دولار في عقيقة ابنه من مالية الوزارة بالرغم من نفيه ذلك قطعيا.
وما زال منصب وزير الرياضة محمد اوزين شاغرا منذ أن أوقف العاهل المغربي أنشطته في يناير كانون الثاني اثر فضيحة سوء أرضية”ملعب الرباط” في النسخة الحادية عشرة من بطولة كأس العالم للأندية لكرة القدم.
ح.ع.ح/ه.د(رويترز)

التعليقات