استشهاد شخص وإصابة 10 اّخريين في انفجار قنبلتين بالأسكندرية الأحد

استشهاد شخص وإصابة 10 اّخريين في انفجار قنبلتين بالأسكندرية الأحد
alexandaria-egypt-03012015-001

أسفرت الانفجارت التي شهدتها الإسكندرية، الأحد، بمناطق المنتزه، ومحرم بك، وباب شرقي، عن استشهاد سعدالله عبدالستار، عريف بالقوات المسلحة، وإصابة 10 آخرين، بعضهم إصابته خطيرة، تم نقلهم للمستشفى الأميري لتلقي العلاج.

وبدأت النيابة العامة بإشراف المستشار محمد صلاح جابر، المحامي العام لنيابات شرق الإسكندرية الكلية، التحقيق في الحوادث الثلاث، وانتقل المستشار محمد النويشي، رئيس نيابة المنتزه، إلى موقع انفجار شارع مصطفى كامل بجوار «كارفور»، لمعاينته، وتبين من المعاينة وجود مركز انفجار بجوار الرصيف، وحدوث موجات انفجارية أدت لتلفيات بـ3 سيارات، بينها سيارة ميكروباص، كان يتواجد بها الضحايا، ما أسفر عن استشهاد عريف القوات المسلحة وإصابة 6 آخرين بإصابات خطيرة.

وامر المستشار محمد النويشي، رئيس نيابة المنتزه بتشريح جثة المتوفى وندب خبراء الأدلة الجنائية لموقع الحادث لمعاينته ورفع آثار الانفجار، كما أمر بالتحفظ على أشلاء أدمية وجدت بموقع الانفجار، وإرسالها إلى الطب الشرعي لمضاهتها بحمض «دي إن إيه» لجثة المتوفى.

وفي منطقة محرم بك، أمر المستشار محمد نوار، رئيس النيابة، بندب خبراء الأدلة الجنائية لمعاينة انفجار محيط قسم شرطة محرم بك، وأمر بالتحفظ على بقايا العبوة الناسفة التي تبين أنه تم زرعها بأحد صناديق القمامة بجوار مخازن الشركة الشرقية للدخان، التي تبعد حوالي 40 مترًا فقط عن قسم الشرطة، وأسفر الانفجار عن إصابة 4 من عمال الشركة، تم نقلهم إلى المستشفى الأميري لتلقي العلاج، فيما انتقل فريق من نيابة محرم بك لسؤالهم.

وفى سياق متصل، انتقل المستشار صبري رمضان، رئيس نيابة باب شرقي، لمعاينة آثار الانفجار الذي وقع بجوار قسم شرطة باب شرقي، وسط الإسكندرية، وتبين من المعاينة أن الانفجار ناتج عن قنبلة «محدث صوت»، وضعها مجهولون بجوار سور القسم، ولم تسفر عن حدوث أي إصابات.

وأمر رئيس النيابة بتفريغ كاميرات مراقبة القسم وعدد من البنوك والشركات القريبة من موقع الانفجار لمعرفة المتورطين في الواقعة، وكلف المباحث بسرعة تحديد شخصية الجناة وضبطهم.

التعليقات