استدرج ابنة الـ 14 عاماً لإرسال صورها العارية له… وحدثت الكارثة
أقدم رجل متحرش بالأطفال بابتزاز فتاة تبلغ من العمر 14عاماً كي ترسل له صوراً عارية لنفسها بعد أن تعرضت لضغوط من قبله على الانترنت.
واستهدف هذا الرجل ضحيته عبر موقع إنستغرام وطلب منها بشكل متزايد صوراً أكثر وضوحاً.
وعلى الرغم من أن المتحرش هو من استدرج ضحيته القاصر، الاّ ان الطالبة تخضع الآن لتحقيقات واستجوابات من قبل الشرطة بتهمة إرسال صور غير لائقة عبر الإنترنت.
وعندما علمت الأم بما يحصل مع ابنتها، توجهت فوراً إلى مركز الشرطة لطلب المساعدة، ولكنها صعقت عندما أخبرها العناصر بأن ابنتها ستواجه تهمة نشر صور إباحية بينما المتحرش لا يزال حراً طليقاً.
وقد صرحت الوالدة لإحدى وسائل الإعلام الأميركية عن معاناتها قائلةً:” طفلتي هي ضحية هذا المنحرف ولكنها الآن توصف بالمجرمة! هكذا تعامل من قبل الشرطة يمكن أن يردع الآباء الآخرين من الإبلاغ عن المتحرشين.هل هذا هو القانون؟ “.