اردوغان: يحق لن التدخل فى الشأن المصرى.. ودبلوماسيون: ما زال يعيش فى وهم

اردوغان: يحق لن التدخل فى الشأن المصرى.. ودبلوماسيون: ما زال يعيش فى وهم
imgid179912
الرئيس التركى، رجب طيب أردوغان
الرئيس التركى، رجب طيب أردوغان

قال الرئيس التركى، رجب طيب أردوغان للمعارضة التركية أنه يحق له التدخل فى الشأن المصرى، قائلاً: فى كلمة أمام المواطنين بمناسبة افتتاح مشاريع خدمية فى إسطنبول أمس، «لا يمكنكم القول ما شأننا بالبوسنة والهرسك، ومصر، وفلسطين، وسوريا، والعراق، فإذا كنا دولة تركية أسست على ميراث الدولتين السلجوقية والعثمانية، فليس لنا الحق بأن نقول ما شأننا، يجب علينا أن نكترث دائماً لما يحدث هناك، فهذا واجب تركيا الحديثة، ومسئوليتها كدولة كبيرة».

واعتبر دبلوماسيون تصريحات أردوغان، التى نقلتها وكالة أنباء الأناضول، دليلًا على أن الرئيس التركى يعانى من «مشكلة نفسية» وصلت لنوع من «الهلوسة التاريخية» وما زال يعيش فى وهم عودة الخلافة الإسلامية، حيث قال مساعد وزير الخارجية الأسبق السفير رخا حسن، إن مشكلة أردوغان مشكلة نفسية، حيث يعتقد أنه ورث الدول العثمانية ويظن أنه آن الأوان أن تسترد الدولة العثمانية أمجادها، مؤكدًا أن تصريحاته لا يجوز الرد عليها لأنها نوع من أنواع المرض.

ومن جانبه أكد مساعد وزير الخارجية الأسبق السفير كمال عبدالمتعال أن الرئيس التركى رجب أردوغان تجاوز كل الخطوط الحمراء، وأنه يريد الانتقام من الدول العربية التى وقفت بجانب مصر ضد تركيا، بالإضافة إلى انخراطه مع تنظيم الإخوان لتفتيت العالم العربى.

من ناحية أخرى، هاجم عدد من السياسيين والإسلاميين، الرئيس التركى رجب طيب أردوغان، بعد تصريحاته الأخيرة التى أكد فيها أن تركيا لا يجب أن تصمت على ما يحدث فى مصر وسوريا والعراق، ملمحًا إلى خضوع الدول الثلاث فى وقت سابق، للدولة العثمانية التى تأسست تركيا على ميراثها، حسب قوله، واعتبروا أن تصريحات «أردوغان» تعبر عن نزعة استعمارية وطموحات حمقاء باستعادة الخلافة، فيما دافع عنها تنظيم الإخوان ووصفها بالمنطقية

وقال على نجم، القيادى بحزب النور، إن تصريحات «أردوغان» تؤكد إصابته بجنون العظمة وانفصامه عن الواقع وتوضح سر اهتمامه بمصر، وتدخله فى شئونها، وهى محاولة لإحياء مجد تركيا القديم، على حساب التدخل فى مقدرات الدول المجاورة له.

التعليقات