احذرى الناجتس يسبب امراض خطيرة

احذرى الناجتس يسبب امراض خطيرة
17730-najts-modus-operandi-in-the-oven-with-cheese
17730-najts-modus-operandi-in-the-oven-with-cheese
احذرى الناجتس يسبب امراض خطيرة

أصبحت الأطعمة السريعة من أكثر الأشياء المنتشرة والتى يحبها ويقبل عليها الصغار والكبار، رغم أضرارها الصحية على جميع الفئات العمرية، وهو ما يظهر واضحا فى زيادة معدلات السمنة وخاصة بين الأطفال، الذين اعتاد الكثيرون منهم على تناول الوجبات الجاهزة والسريعة، نظرا لعمل الأمهات، وعدم قدرة الكثيرات على طهى الأطعمة فى المنزل، فضلا عن عشق الأطفال لهذه الأطعمة بسبب الإضافات والشكل اللذيذ.

ويعد الدجاج من أكثر الأطعمة الجاهزة والسريعة انتشارا والتى يفضلها الكبار والأطفال، وخاصة الأطفال، حيث يتناولونها بأشكال عديدة مثل “البانيه” أى صدور الدجاج، “الناجتس” وهو قطع الدجاج الصغيرة جدا والتى تكون على هيئة أشكال مختلفة تجذب نظر وشهية الأطفال.

ولكن هل تعلم أن هذا النوع من الأطعمة السريعة له الكثير من الأضرار والأخطار على الصحة؟

فى هذا السياق هناك بحثا حديثا فى جامعة “الميسيسبى” الأمريكية ونشر بالدورية الأمريكية للطب، أثبت بعد تحليل شرائح من الدجاج “الناجتس” أن هناك نسبة من 40 إلى 50% منها فقط يحتوى على عضلات “لحم أو بروتين”، فيما يحتوى الباقى على بقايا دهون، وأوعية دموية، وأعصاب، وكميات كبيرة من الجلد والأمعاء.

وأن النتائج لهذا البحث قد أذهلت جميع الباحثين، لأنهم أثبتوا أن شرائح “الناجتس” ليست دجاجا. وأضاف الدكتور أسامة فكرى، استشارى الجهاز الهضمى والكبد، أن هناك بحثا آخر أُجرى لتحديد مدى وجود البكتريا فى صدور الدجاج، ووجد أن هناك بكتيريا “الإيكولاى” بنسبة 87% من صدور الدجاج، وهذا النوع من البكتيريا معروف بأنه يتسبب فى الإصابة بنزلات المعوية، كما ثبت وجود نوع أخرى من البكتيريا وهى “كامبيلوباكتر” المتواجدة فى أكثر من 44% من صدور الدجاج، وهذا النوع من البكتيريا قد يكون سببا فى الإصابة بشلل تام فى الجسم وخاصة للمرضى المصابين بانخفاض المناعة.

 كما عثر على بكتيريا “سالمونيلا” التى وجدت فى أكثر من 9% من عينات صدور الدجاج المشاركة فى البحث، وهذا النوع قد يتسبب فى الإصابة بالتيفويد فى بعض الأحيان، ولهذا أوصى استشارى الجهاز الهضمى، أنه رغم كل تلك النتائج لا يجب منع تناول الدجاج، ولكن يجب أن نكون حرصين فى تناولها وعدم الإكثار منها واستبدالها ببعض البروتينات المهمة مثل الأسماك والفول والعدس، ولكن لا ينصح باستبعادها تماما، فيمكن عمل هذه الأنواع من الدجاج فى المنزل، وأن تحرص الأم على شراء الدجاج وطبخه منزليا وتقديمه طازجا لأبنائها، ولا تعتمد على شراء صدور الدجاج والناجتس الجاهزة والمعلبة والسريعة، حيث إنها لا تتكون من دجاج، وإنما يدخل فى مكوناتها تلك المواد الضارة التى تحدثنا عنها من دهون وجلد وأمعاء وأوعية دموية، ويمكن تناول الدجاج الذى تعده ربة المنزل بمعدل مرة إلى 2 فى الأسبوع.

كما  أن تغيير عاداتنا الغذائية يعد من أهم الأسباب التى تؤدى إلى الإصابة بالعديد من الأمراض، فأصبحنا اليوم نميل بشكل كلى إلى الأطعمة السريعة والابتعاد عن الأطعمة الصحية والمفيدة لصحتنا.

كما أن الإكثار من تناول الأطعمة السريعة يؤدى إلى ازدياد السمنة بين الأطفال والمراهقين والبنات، وازدياد نسبة الإصابة بالحساسية وخاصة حساسية الصدر. كما أن نسبة الإصابة بالسكر وارتفاع ضغط الدم والقلب والشرايين ازدادت، وأيضا الإكثار من تناول تلك الأطعمة “الناجتس” قد يكون من أهم أسباب الإصابة بالسرطان، وخاصة سرطان القولون، وهشاشة العظام، وانحدار نسبة ومستوى الجهاز المناعى.

وأخيرا ننصح  بالابتعاد عن تناول “الناجتس”، والإكثار من تناول الخضراوات والفواكه، مع الإكثار من تناول الماء.

التعليقات