اتهم بتعاطي المخدرات وهذه وصيته قبل الوفاة.. 12 معلومة عن خالد خطاب

حالة من الغموض سيطرت مؤخرًا على وفاة رجل الأعمال “خالد خطاب” داخل السجن، وهو طليق الفنانة المعتزلة “حنان ترك”، وفوجئ رواد مواقع التواصل الاجتماعي بهذا الخبر الذي أكده الإعلامي “محمد الباز” مؤخرًا في برنامجه “90 دقيقة” عبر قناة المحور، موضحًا أنه تم التكتم على وفاته منذ ثلاثة أشهر وتوفي قبل ثلاثة أيام فقط من الإفراج عنه، مما أثار تعجب الكثيرين.

ونستعرض فيما يلي عددًا من المعلومات التي لا يعرفها البعض عن خالد خطاب..

1- رحل عن عمر ناهز 48 عامًا.

2- هو صاحب شركة خطاب للطباعة.

3- كان الزوج الثاني للفنانة “حنان ترك” بعد انفصالها عن زوجها الأول رجل الأعمال أيمن السويدي.

4- شهدت علاقته بحنان ترك عددا من المشكلات، حتى إنه طلقها ثلاث مرات، وأثيرت شائعات حول أن رغبة “خالد” في عودتها إلى الفن وخلعها الحجاب هو سبب الطلاق الأخير، في حين أن “خالد” أكد سابقًا أن خلافًا وقع حول تربية كلب داخل المنزل ومعارضتها لهذا الأمر هو السبب في الطلاق.

5- له منها ولدان، هما يوسف وآدم، وقال الإعلامي “محمد الباز” مؤخرًا في “90 دقيقة” إن أحد أبنائه كان يزوره في السجن بينما امتنع الثاني عن زيارته.

6- في عام 2014 أثيرت شائعات حول نيته في العودة إلى “حنان ترك”، ولكنه نفى ذلك تمامًا، وقال وقتها: “الشائعات التي انطلقت حول عودتنا أمر مستحيل الحدوث بل من رابع المستحيلات”، مضيفًا أنه يعتبر زواجه من الفنانة المعتزلة فترة زمنية أسقطها من حساباته تمامًا ولا يذكر منها سوى ابنيه.

7- بعد انفصاله عن حنان ترك تزوج من فتاة أمريكية من أصل إيطالي تدعى “إيلين فابريتيو”، وأنجب منها “عائشة”.

8- أثيرت أنباء حول إلقاء قوات الأمن القبض عليه بعد انفصاله عن حنان ترك بشرم الشيخ في منطقة دهب، وهو يرتدي ملابس نسائية ويحاول إغراء أحد الجنود لممارسة الرذيلة معه، ولكنه نفى ذلك، وقال في بيان له: “القصة الحقيقية الموثقة هي حدوث مشادة كلاميّة بيني وبين أحد الضباط، بسبب إهماله تحرير محضر لي، بعد أن فقدت حافظة أوراقي ونقودي، والتي تحتوي على جواز سفرٍ والجرين كارد الأمريكي، ومبلغ مالي لا يقل عن 200 دولار، بل إن الضابط كاد يحتجزني بدعوى أنّه يشكّ أنّني مواطن إسرائيلي، وعندما رفضت ادعاءاته تحدث معي بشكل غير لائق، وهو ما رفضته، وحدثت مشادة كلاميّة أمام الكثير من الشهود من زملائه”، مشيرًا إلى أن الاتهامات التي وجهت إليه باطلة.

9- في عام 2015، اتهم “خالد خطاب” الطباخ الخاص به بسرقة 5 آلاف جنيه وجهاز كمبيوتر محمول من منزله، وألقت الشرطة القبض على الطباخ، والذي اعترف بأخذ تلك الأشياء ولكنه فجر مفاجأة مدوية عندما قال إن ذلك تم بعلم “خالد خطاب” وإنهما على علاقة آثمة، فقررت النيابة حبس الاثنين، ووجهت لخالد تهمة أخرى هي تعاطي المخدرات.

10- قضت المحكمة في مارس الماضي بحبسه 7 سنوات وتغريمه 10 آلاف جنيه لإدانته بارتكاب جريمتي الشذوذ وتعاطي المخدرات.

11- أوضح الباز في حلقة “90 دقيقة” أن “خالد” قبل وفاته أوصى للمحامي جميل سعيد بمنح كل ملفات قضيته لصديقته “شهيرة النجار” لتتمكن من تبرئته من الاتهامات التي وجهت إليه في حياته.

12- تكتمت عائلته على خبر وفاته تمامًا ولم تنعه حفاظًا على سمعتها، حتى إن العائلة أصرت على إقامة حفل زفاف شقيقه عقب شهر واحد من وفاته غير المعلنة، وفقًا لما ذكره أحد المواقع الإخبارية الشهيرة.

-اقراء الخبر من المصدراتهم بتعاطي المخدرات وهذه وصيته قبل الوفاة.. 12 معلومة عن خالد خطاب