«اتصالات مصر».. تُوقع اتفاقية مع بنكي «أبو ظبي» و«HSBC»

أتصالات

شركة اتصالات.. من الشركات التي حازت على إقبال الكثير في العملاء منذ ظهورها، سواء كشركة محمول أو إنترنت، حتى أصبح الصغوط عليها متزايدة في وسط حمل الكثير من افراد الشعب لأكثر من شريحة وظهور التليفونات المحمولة ذات شريحتين، لتضعف شبكة الشركة في الآونة الأخيرة.

وقد وقعت شركة اتصالات مصر اتفاقية مع بنكي أبو ظبي الوطني وHSBC ، تحصل بمقتضاها على قرض بقيمة 120 مليون دولار، بواقع 60 مليون دولار من كل بنك، حيث تقوم الشركة بسداده على مدار 3 سنوات، من خلال التوسع الذي تستهدفه الشركة في السوق المصري بما يلبي طموحات عملائها، مؤكدة أنها تسعى دائمًا لتقديم خدمات ترقى لطموحات عملائها، وتتناسب مع وضع الشركة المتقدم على خريطة شركات الاتصالات في مصر.

وفي السياق ذاته، قال المهندس سعيد الهاملي، الرئيس التنفيذي لشركة اتصالات مصر، في بيان له اليوم: «إن القرض يأتي في إطار حرصنا على تنويع مصادر التمويل لبناء مركز الشركة الاستراتيجي، وتمويل النمو المستقبلي لزيادة القدرة التنافسية، مضيفًا «أن شركة اتصالات مصر كانت قد قامت بسداد آخر شريحة دولارية من القرض الذي حصلت عليه في عام 2010 من عدة بنوك بقيمة 300 مليون دولار عن طريق أقساط وتم الانتهاء من قيمة القرض بالكامل عام 2014 ».

وعلى الجانب الآخر، أوضح إيهاب رشدي، الرئيس التنفيذي للقطاع المالي بشركة اتصالات مصر، أن التعاون مع بنوك ذات قوة وتاريخ كبير في أسواق المال تدفع الشركة للحفاظ على مكانتها الرائدة باستمرار، لذا يأمل أن يكون هذا التعاون الجديد مع بنكى «أبو ظبى الوطنى» و«HSBC» طويل الأجل، كما يأمل أن يثمر هذا التعاون عن مشروعات مستقبلية تخدم قطاع الاتصالات في السوق المصري والعملاء.

في حين قال أحمد إسماعيل حسن، الرئيس التنفيذي لبنك أبو ظبي الوطني مصر:«سوف نعمل على توفير احتياجاتهم المالية التي تستهدف التوسع وتطوير قطاع الاتصالات وفق أعلى المعايير العالمية وأكثرها تطورا، ومن جانبه، قال جاك إيمانويل بلانشيه نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لبنك إتش إس بي سي مصر، «إن هذا التسهيل التمويلي لشركة اتصالات مصر يأتي في الوقت الذي تعمل فيه الشركة على تحفيز استراتيجيتها التي تهدف إلى تحقيق فرص نمو مستقبلية».