«إيصال الأمانة».. طريق الانتقام السريع من الخصوم


بإمكانك أن تسميه أو تطلق عليه “الطريق الآمن” والسريع للحصول على حكم ضد خصمك، بدافع الانتقام منه جراء حدوث أي خلاف بين شخصين، غير أنه يمثل مسلكًا لا يخلو من الغش والخداع والكذب والتضليل، «التحرير» تستعرض خلال السطور المقبلة، ماهية جنحة تبديد إيصال الأمانة، تلك القضية التى لا تستغرق سوى شهرين يصدر بعدها حكمًا يظل ملاحقًا لصاحبه، والأدهى من ذلك أن يكون حكمًا غيابيًا يتفاجئ به فى الأكمنة الأمنية أو حال تقدم أى من ذويه للالتحاق بوظيفة.

إيصال الأمانة من أكثر أشكال وصور قضايا الجنح المنظورة فى ساحات المحاكم، تكتظ بها القاعات وتمثل شكلاً سريعاً للانتقام، فالأمر لا يتخطى محامي يتقاضى مبلغا صغيرا كـ«أتعاب»، ويحرر محضرا بقسم الشرطة يتم اتهامك فيه بخيانة الأمانة، حتى يصدر حكم قضائي بحقك فى نهاية الأمر.

إيصال الأمانة يكون عن مبلغ من المال كأن يسلم شخص مثلاً نقوداً لآخر بصفة الأمانة ويتعهد الأخير بتسليمها إلى شخص ثالث، ويكون ملتزمًا بذلك وإلا اعتُبر خائنًا للأمانة.

النص القانونى

يقول المستشار رامى عبد الهادى، رئيس محكمة جنح مستأنف مدينة نصر السابق، إنه وفقًا للمادة 341 من قانون العقوبات، يكون القيد والوصف المقدم من النيابة فى جنحة خيانة إيصال أمانة، أن أحد الأشخاص قام بتبديد المبلغ المالى المسلم إليه من شخص ثان لتوصيله إلى شخص ثالث، إلا أنه خان الأمانة واستولى عليه لنفسه.

أضاف «عبد الهادى» لـ«التحرير» أن وصف النيابة يختلف حال وجود حجز قضائى أو إدارى بالتبعية إلى وجود محضر المحضر (معاون التنفيذ)، شارحًا أن بعض الأشخاص ممن لديهم عادات وتقاليد سيئة يستغلون هذا النوع من القضايا التى تنظر بشكل سريع أمام المحكمة، على سبيل الانتقام من خصمه بمجرد دخوله معه فى خلاف ما.

حيلة لأسرة الزوجة لتأديب الزوج

ولفت إلى أنه فى غالبية محافظات الوجه البحرى وأطراف الصعيد حال وجود خلاف أسرى بين رجل وزوجته وغضب الزوجة ولجؤها لمنزل أسرتها، تجبر أسرة الزوجة فى بعض الأحيان زوج ابنتها على التوقيع على إيصال أمانة لكى تعود «الأمور إلى مجاريها» مع زوجته وتنتقل إلى منزله مرة ثانية.

واستكمل المستشار رامى عبد الهادى، موضحاً أنه وفى أعقاب وجود أية مشكلة تطرأ بين الزوج وزوجته، يشتكى أسرة الزوجة زوج ابنتها بموجب إيصال الأمانة الذى وقع عليه سلفًا، وتتهمه بخيانة الأمانة، وهو الأمر الذى يزيد من المشكلة القائمة فى كثير من الأحيان وتتعقد الأمور بين الزوجين، وأحيانًا تتخذها الزوجة للتنكيل بزوجها والانتقام منه.

ما بين البايع والشارى «وصل أمانة» 

«الأكثر خطورة من هذا إيصالات الأمانة بين التاجر والمشترى»، هكذا يرى «عبد الهادى» مشيرًا إلى أنه حال شراء سلعة ما من تاجر بالتقسيط، يقوم التاجر بتوقيع المشترى على إيصالات أمانة بعدد مرات التقسيط كل إيصال بقيمة كل قسط، فضلاً عن توقيع المشترى على إيصال أمانة آخر بإجمالى المبلغ ككل، وفى حال مجرد تأخرك فى سداد قيمة القسط يقوم التاجر بتحرير محضر ضدك يتهمك بخيانة الأمانة، وسرعان ما تحيله النيابة العامة مباشرة إلى المحكمة لتوافر أركان الجريمة.

حكم غيابى مفاجئ

وتابع موضحًا أنه نتيجة كثرة هذا النوع من القضايا يستحيل أن تحقق النيابة العامة فى كل المحاضر المحالة إليها من أقسام الشرطة، فتلجأ النيابة إلى إحالة المحاضر إلى المحكمة متى توافرت أركان الجريمة، لافتاً إلى أن إيصال الأمانة لا يكون مؤرخًا، ولا يتم إعلان المتهم بالدعوى المقامة ضده، إذ يلجأ مقيم الدعوى إلى إعلانه إداريًا فى بقسم الشرطة، حتى يفاجأ المتهم بصدور حكم غيابى ضده، أو يفاجأ به حال استيقافه فى الأكمنة أو أثناء تقدم أحد من أقاربه لوظيفة تتطلب عمل فيش وتشبيه، لبيان وجود أحكام قضائية من عدمه، أو يعلم به المتهم «الضحية» حال ملاحقته من قبل مقيم الدعوى بقسم الشرطة التابع له لتنفيذ هذا الحكم الصادر بحق خصمه.

واختتم المستشار رامى عبد الهادى، حديثه منوهاً بأن عقوبة جريمة تبديد إيصال الأمانة لا تزيد على الحبس 3 سنوات.



-اقراء الخبر من المصدر
«إيصال الأمانة».. طريق الانتقام السريع من الخصوم