«إيرانية» قيدت حريتها عام بسبب مبارة لكرة القدم

«إيرانية» قيدت حريتها عام بسبب مبارة لكرة القدم
unnamed (10)
unnamed (10)
إيرانية

 

تُعد قيمة مقدسةٌ شرعًا، وحق مفروض على الجميع, وواجب ديني كبير في جميع الأديان السماوية.. هي ثورة الإنسان على الظلم والإستبداد.. هي كسر القيود والثورة على الظالم، هي قبل كل شئ.. الحُرية.. هي الحياة الفضلى والعيش الكريم المستقل.. هي الوعي والمسؤولية بالحقوق والواجبات..

الحُرية.. هي إتّخاذ الفرد قرارتة وصنع حياتة ومستقبله دون أي صغوط، سواء كانت مادية أو معنوية،وان يكون الإنّسان هو صاحب القرار الأول والأخير في حياتة، وهو المتحكم الذاتي بنفسه وبقراراته.. هي.. عندما قامت باتخاذ قرار في حياتها قرارًا ليس من المُهم بالنسبة للبعض وهو مشاهدة مباراة الكرة الطائرة تم القاء القبض عليها..

حبسوها.. من أجل مشاهدة مباراة قيدوا حريتها لمدة عام كامل.. عام من الذُل والإهانة في حياتها.. عام سيكون هو أسوأ حياتها فيه تتمنى لو لم تولد في الدُنيا.. فيه سينظر إليها العالم كما لو أنها مُجرمة قتلت نفس ليش بمشاهدة مباراة..

بالغة من العمر 25 عامًا تحمل الجنسية البريطانية خضعت للمحاكمة الشهر الماضي بعد أن القي عليها القبض في أحد ملاعب العاصمة الإيرانية في يونيو لدى محاولتها حضور مباراة بين المنتخب الإيراني ونظيره الإيطالي.. هل هذا طبيعي في عيون العالم.. هل هذه هي البشرية والحُرية.. حُرية أوصى بها ثلاث ديانات سموية..

حرية المرأة هي سبب جميع أمراض العصر وجميع المشاكل الإجتماعية بسببها.. فكيف لنا أن ننشئ جيل جديد يقوم بهذه الأمة العربية ويبنيها ويرفع إسمها عاليًا، ومنجبته ومرضعته ومربيته وراعيته تعاني الجهل وسلب الحرية.

المرأة.. تُعد حُريتها الآن هي أغلى المطالب التي تسعى إليها.. فلا يوجد أغلى من حُريتها لترفع عنها قيود الذل، ولطالما روت لنا الحياة قصصً كثيرة عن أنها هي الحياة.. هي دُنياك التي ترسمها بأعمالك.. تحكي لنا كيف هو جميل الإنسان خلق السلاسل والأغلال.

ليس القيود بالسلاسل هي من تسلب الحُرية فقط.. بل هُناك قيود كثيرة تسلب المرأة حريتها.. قيود تحكمها داخل بيتها.. قيود زوجها عليها.. قيود وطنً يُطبق احكام من الدين لسلب حُريتها.. أي دين يدعي لسلب حُرية المرأة؟ أنه دين لا وجود له.

التعليقات