إلغاء عرض فيلم كوميدي عن «كوريا الشمالية»بسبب التهديدات ونجوم هوليود يعلقون «يوم حزين لحرية التعبير»

إلغاء عرض فيلم كوميدي عن «كوريا الشمالية»بسبب التهديدات ونجوم هوليود يعلقون «يوم حزين لحرية التعبير»
سوني-بيكتشرز
سوني-بيكتشرز
سوني-بيكتشرز

غضب العديد من المخرجي والممثلين في هوليوود بعدما ألغت شركة سوني بيكتشرز يوم أمس الأربعاء عرض الفيلم الكوميدي (المقابلةThe Interview ) الذي يتناول كوريا الشمالية بسبب تهديدات من متسللين شنوا هجوماً إلكترونياً كبيراً على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بالشركة.

وانتقد كل من الممثلين بن ستيلر وستيفن كاريل وروب لوي والمخرج جود اباتو ومقدم البرامج التلفزيوني الأمريكي جيمي كاميل وهم جميعاً اصدقاء لنجمي الفيلم سيث روجين وجيمس برانكو قرار شركة سوني ودور العرض السينمائي إلغاء عرض الفيلم.

وعبر الممثل لوي عن رأيه في تغريدة على موقع التواصل الإجتماعي «تويتر» «ربح المتسللون. حققوا انتصارا تاما ومطلقا»

في حين وكتب كاميل في تغريدة على موقع التواصل الإجتماعي تويتر إن القرار «عمل جبان غير أمريكي يضفي شرعية على الاعمال الإرهابية ويشكل سابقة مرعبة»

بينما وصف ستيلر -الذي اخرج فيلم (زولاندرZoolander) عام 2001 حول عارض ازياء يحاول اغتيال رئيس وزراء ماليزي- إلغاء عرض فيلم (المقابلة) بانه «تهديد لحرية التعبير»

وأوضح كاريل الذي شارك روجين بطولة افلام كوميدية عديدة في تغريدة أخرى أن ذلك «يوم حزين لحرية الابداع»

ونشر كل من كاريل وستيلر صوراً على «تويتر» لشارلي شابلن من فيلمه الساخر (الديكتاتور العظيم (The Great Dictator عام 1940 حول الزعيم النازي أدولف هتلر

The Interview
The Interview

يذكر أن سوني بيكتشرز ألغت عرض الفيلم الذي كان من المقرر عرضه في 25 ديسمبر بعدما قررت دور السينما أرجاء العروض بسبب تهديدات من متسللين.

ويتناول الفيلم قصة مقدم برامج تلفزيوني بائس ومخرج يسجلان مقابلة مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون وتقوم وكالة المخابرات المركزية الأمريكية بتجنيدهما لاغتياله.

 

سيث روجين
سيث روجين
جيمس فرانكو
جيمس فرانكو

 

التعليقات