إصابة 6 مجندين في هجوم مسلح علي كمائن الأمن في سيناء.. وإحباط محاولة تفجير كمين بالشيخ زويد
القوات المسلحة
القوات المسلحة
القوات المسلحة

تتوالى الأحداث، ويستمر الإرهاب في تنفيذ هجماته التي لا تنتهي أبدًا، وتزداد أعداد ضحاياه، وتفجيراته لم تترك مكانًا في سيناء إلا وترك أثرًا بشعًا لها، وتدمر كل ما حولها، وتشهد رمال أرض الكنانة دماء أبناء الذين ضحوا من أجل الوطن.

لم تنتهي حالة الحزن، التي عاشتها مصر خلال تلك الفترة، وبعد وقوع حادث العيش الأخير، الذي أسفر عن 30 شهيدًا وعدد كبير من المصابين، من أبناء الجيش والشرطة، بعد استهداف عدد من جوائز الهاون للمقار الأمنية.

حيث تعرض كمين «ولي لافي»، كمين «بابا سيدوت»، تعرض لهجوم من قبل مجموعة إرهابية باستخدام قذائف «ارب بي جي»، وأسلحة الجرنيوف، وإطلاق رصاص آلي ومتعدد، ووقوع اشتباكات بينهم وبين قوات الأمن هناك، مما أسفر عن إصابة 6 مجندين نتيجة استهداف الجماعات الإرهابية لتلك الكمائن.

كما شهد كمين «حق الحصان»، هجومًا مسلحًا منذ قليل، وتشتبك القوات المسلحة مع عناصر إرهابية، محاولين القضاء عليهم، كما تم إحباط تفجير كمين أمني بقرية الجورة بالشيخ زويد، حيث تم إطلاق النار من قبل قوات الأمن، على سيارة وقفت بالقرب منه، مما أدى إلى انفجارها وتحول قائدها إلى أشلاء.

ومن جانب أخر، سماع أصوات انفجارات دوت في سماء منطقة العريش مجددًا، وأيضًا إطلاق نار كثيف، حيث تجوب قوات الأمن كافة الشوارع وأغلقت كافة الطرق المؤدية للمقار الأمنية، تنفيذًا لقرار حظر التجوال.