إسرائيل تصدق قانون «يهودية الدولة».. وسط تحذيرات حماس بقيام حرب دينية
بنيامين نتانياهو
 بنيامين نتانياهو
بنيامين نتانياهو

تعانى فلسطين من نزيف الدماء لدى أبنائها، وحصار غزة الذي طال لعديد من الأسابيع، والعمليات الإرهابية التي قامت بها إسرائيل ضد الأطفال والنساء، تقوم إسرائيل بمصادقة قانون جديد لها، «مشروع يهودية الدولة»

كانت الحكومة الإسرائيلية صادقت اليوم، على قانون جديد «يهودية الدولة»، بأنها الدولة القومية للشعب اليهودي، وصوت لصالح القانون 14 وزيرًا ، فيما عارضه 6 آخرين، وبموجب هذا القانون، سيضفي الطابع المؤسساتي عليها، ويفتح الباب على التمييز ضد الأقلية العربية-الإسرائيلية.

ومن جانبه، أعلن بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، في بيان له، « دولة إسرائيل هي الدولة القومية للشعب اليهودي، وتوجد فيها مساواة في الحقوق الفردية لكل مواطن، ونحن نشدد في ذلك. ولكن حقوق قومية تمنح فقط للشعب اليهودي، وهي العلم والنشيد الوطني وحق أي يهودي بالهجرة إلى البلاد، ومميزات قومية أخرى تعطى لشعبنا فقط».

وفي نفس السياق، حذرت حركة المقاومة الإسلامية حماس، من أن مصادقة حكومة الاحتلال الإسرائيلي على مشروع قانون «يهودية الدولة»، لأنه يدق ناقوس الخطر حول الأطماع الإسرائيلية في المنطقة، ويهدد بقيام حرب دينية، وتجدد عم اعترافها بحق إسرائيل في ذلك القانون.

كما أوضحت الحركة في بيان لها، «إن القرار الصهيوني «يهودية الدولة»، يدق ناقوس الخطر أمام الفلسطيني والعربي والإسلامي، حول الأطماع الصهيونية في المنطقة، والتي تهدد بقيام عقائدية دينية، قوامها الأساطير الصهيونية التي يحاول  توظيفها للسيطرة على المنطقة العربية بأكملها، وسرقة خيراتها وإذلال أهلها».