إذا كنتي حامل.. هذا دليلك لوجبات شم النسيم.. واحذري هذا النوع من الأسماك
حامل

تتمثل الاحتفالات بعدي شم النسيم في تناول البيض الملون والأسماك المملحة، تلك الأطعمة المتوارثة عن أجدادهم الفراعنة، ومن أبرز تلك الأطعمة الفسيخ والملوحة والسردين والرنجة، فهذه الأطعمة ترتبط لديهم بعقيدة البعث فالسمك المحفوظ المملح يدل على أن أجساد البشر سوف تبعث من جديد كما هي يوم القيامة.

ومع اقتراب شم النسيم دائما ما يكون السؤال الأهم لدى الحوامل: «ينفع أكل فسيخ ورنجة وأنا حامل؟».. إليكي عدة نصائح جمعناها لكِ عن تناول الفسيخ والرنجة في فترة الحمل:

 

لقمتين تلاتة رنجة مش مشكلة:

1 – الرنجة أقل ضررا من الفسيخ وذلك يرجع لطريقة تصنيع كلا منهما، ولكنها تحتوي على نسبة أملاح عالية مما يؤدي الى ارتفاع ضغط الدم مما يضر الأم والجنين. يمكنك أكل ربع رغيف مع قطعة رنجة صغيرة وقومي بعصر الكثير من الليمون عليها لتجنب الحموضة.

2 – أكثري من تناول الخضروات الورقية مثل البصل والخس والخيار لأنها تعمل على امتصاص وتخفيف الأملاح من الجسم، فيساعد على عدم حدوث حالات تورم للحامل.

3 – اشربي عصير الليمون بالنعناع بعد الأكل فهو يساعد على تنظيم الهضم ويقلل من الانتفاخ والحموضة وأيضا يقلل من مخاطر الأسماك المملحة.

 

الفسيخ ممنوع تماما:

الفسيخ

الفسيخ يسبب تسمم الحمل بنسبة كبيرة، وقد يؤدي هذا في النهاية لفقدان الجنين والوفاة.. ضرر الفسيخ أكبر من الرنجة بسبب طريقة تمليحه التي تسمح بنمو البكتيريا اللاهوائية وهي بكتيريا ضارة بالجهاز العصبي والتنفسي. ولأن أيضا حفظ الفسيخ يتم في الملح والذي يجب على الحامل التقليل منه بصفة خاصة.