«أوباما» يعلن عن استعداده بـ 1500 جندي لبدء الهجوم الفعلي ضد «داعش»

«أوباما» يعلن عن استعداده بـ 1500 جندي لبدء الهجوم الفعلي ضد «داعش»
A tear runs down the face of U.S. Democratic presidential nominee Obama during a campaign rally in Charlotte
A tear runs down the face of U.S. Democratic presidential nominee Obama during a campaign rally in Charlotte
أوباما

 

قال الرئيس الأمريكي «باراك أوباما» إن نشر 1500 جندي أمريكي إضافي في العراق يؤشر إلى مرحلة جديدة في الحملة ضد تنظيم داعش.

وأضاف أوباما في مقابلة مع شبكة سي بي اس نيوز الإخبارية، إن المرحلة الأولى كانت تشكيل حكومة عراقية شاملة وذات مصداقية، وقد تم ذلك.. والآن بدلا من مجرد محاولة وقف تقدم تنظيم داعش «حن في وضع يؤهلنا للبدء ببعض الهجوم».

وأكد أوباما أن القوات الأمريكية لن تشارك في القتال بل ستركز على تدريب المجندين العراقيين وعدد من العشائر السنية التي تقاتل ضد داعش، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة ستزود العراقيين بالدعم الجوي عندما يصبحوا مستعدين للبدء بالقتال.

وردا على سؤال حول إمكانية إرسال مزيد من القوات الأمريكية إلى العراق مستقبلا، لم يستبعد أوباما ذلك، إلا أنه أكد أن الخطة الحالية تنص على وجود عدد أقل من القوات الأمريكية في العراق مع مرور الوقت.

وقال أوباما أيضا في الحديث أن «الضربات الجوية كانت فعالة جدا في إضعاف قدرات تنظيم داعش وإبطاء التقدم الذي يحرزونه.. مضيفًا إننا نحتاج الاّن إلى قوات برية.. قوات برية عراقية تستطيع البدء في صدهم».

وكان الرئيس الأمريكي قد اعلن أن الولايات المتحدة سترسل نحو 1500 جندي إضافي الى العراق، لمساعدة الحكومة العراقية والقوات الكردية على قتال تنظيم الدولة الاسلامية، وهو ما سيضاعف عدد القوات الامريكية في العراق.

فيما قال مسؤول في وزارة الداخلية العراقية الأحد إن الغارة الجوية المعنية نفذت في وقت مبكر السبت في بلدة القائم بمحافظة الأنبار ! و أضاف المسؤول العراقي نقلا عن مخبرين في تنظيم داعش إن الضربات جرحت البغدادي، وقال قائد عسكري رفيع إنه علم خلال اجتماعات ميدانية أن البغدادي قد جرح.

وتأتي تصريحات أوباما متزامنة مع استعادة القوات العراقية أجزاء كبيرة من بلدة بيجي التي تحوي أكبر مصفاة للنفط في العراق من مسلحي تنظيم داعش، وفقا للمسؤولين، كما إن القوات العراقية تسيطر الآن على 50 % من البلدة الواقعة على بعد 200 كيلومتر من العاصمة بغداد !

يشار إلى أن القوات العراقية قد استخدمت المروحيات لمهاجمة مواقع المسلحين في بلدة بيجي، وقال مسؤولون عراقيون إن القوت العراقية دخلت البلدة من الجنوب والغرب، واستولت على مركز المدينة وضاحية التميم، و قال شهود عيان أن الاشتباكات إستمرت لساعات.

 

التعليقات