أوباما يدين طريقة قتل الطيار الأردني
الرئيس الأمريكي باراك أوباما
الرئيس الأمريكي باراك أوباما
الرئيس الأمريكي باراك أوباما

أدان البيت الأبيض بشدة قتل الطيار الأردني معاذ الكساسبة، وقال الرئيس الأميركي باراك أوباما إن شريط الطيار الأردني يظهر “وحشية” التنظيم المتطرف.

وأضاف أن الفكر الذي يغذي أعمال “داعش” مفلس، مؤكداً أن صور إعدام الكساسبة البربرية ستزيد التحالف تصميما لتدمير “داعش”.

جاء هذا بعدما أعلن تنظيم داعش في شريط فيديو تناقلته مواقع متطرفة على شبكة الإنترنت الثلاثاء أنه أحرق الطيار الأردني، معاذ الكساسبة، الذي يحتجزه منذ 24 ديسمبر حياً.

وتضمن الشريط صوراً للشاب، الذي قدم على أنه الطيار، وقد ارتدى لباساً برتقالياً، ووضع في قفص حديدي اندلعت فيه النيران، وقد استحال الشاب مع النار كتلة لهب واحدة.

وحمل الشريط عنوان “شفاء الصدور”. وكانت قضية الطيار الأردني معاذ الكساسبة سيطرت على الأخبار الفترة الماضية، وعملت الحكومة الأردنية على مفاوضات حثيثة لمحاولة الإفراج عن الطيار، وطلبت التأكد من أنه حي يرزق للموافقة على إخلاء سبيل ساجدة الريشاوي، التي اشترط التنظيم خروجها من السجن لإطلاق الرهينة الياباني الذي قتله داعش أمس الأول.