أوباما:  لا نخوض حربًا ضد الإسلام.. وأثق في محاربة التطرف
باراك اوباما
باراك اوباما
باراك اوباما

قال الرئيس الأمريكي بارك أوباما، إنّ نظيمى داعش والقاعدة، عبارة مجموعة تتوق للحصول على الشرعية، وتسعى لتحقيق كل ما هو ممكن من أجل تشويه صورة الإسلام.
وأضاف أوباما، خلال كلمته في مؤتمر مكافحة التطرف والإرهاب، أنّ تنظيم داعش يزعم كونه دولة إسلامية، ولا يدرك بأي شكل من الأشكال أن الولايات المتحدة والغرب يدركان أن الإسلام برىء من هذه التصرفات.
وتابع: لا نخوض حربًا ضد الإسلام ولا نعتبره دين عنف.