أهمية الرقص الشرقي للرشاقة والنحافة

أهمية الرقص الشرقي للرشاقة والنحافة

 

لماذا تبحثين بعيداً إن كان الحلّ لديك؟! هل تريدين الحصول على جسم رشيق ممشوق ومشدود؟! الحلّ عزيزتي في الفنّ العربي وخصوصاً الرقص الشرقي، الذي بات يدرّس في الغرب كفنّ ورياضة تنحت الجسم وتحرّك كلّ عضلاته. اكتشفي معنا سحر الرقص الشرقي في الرشاقة.

– هزّ الجسم: إن كلمة تحريك لا تفي الرقص الشرقي حقّه عزيزتي، خصوصاً إن كنت تتابعين دروسه في النادي أو مع مدرّبة على الانترنت أي من مصدره الصحيح والمدروس. إنّ هزَّ الجسم بكلّ أجزائه في الوقت نفسه هو الخطوة الأساسية بين خطوات الرقص الشرقي والنقطة المحور في خسارة الوزن والرشاقة. تصيب هذه الحركة ذات الحركات المتعدّدة عضلات الجسم بأكملها، من اليدين الى الصدر والرجلين وخصوصاً المعدة والبطن. وكلّما زادت السرعة كلّما استفدت أكثر وهذا سهل لأنّ الموسيقى ترفع من الادرنالين لديك ما يُحفّزك ويُنسيك التعب.

– اليدين: ما من تمارين تضمن التحريك الدائم لليدين في الوقت عينه كالرقص الشرقي، وهي تقنية يُطلق عليها تعبير “حركة الأفعى” كونك تمدّين يديك بعيداً من جسمك وتغزلينهما مراراً وتكراراً ما يضمن لك شدّهما إضافةً الى شدّ كتفيك ومنطقة ظهرك العلوية. ولأنّك في البداية لن تشعري بالفرق عليك ان تواصلي تحريك يديك وعندها ستشعرين بتحرّك العضلات.

– الخصر: وأنت تتّحدين بجسمك بهذا الشكل وتقومين بحركات الخصر الدائرية، تتخلّص هذه المنطقة من الدهون المتراكمة فيها، وتتحرّك فيها العضلات التي نادراً ما تصيبها التمارين الرياضية الأخرى بهذه الدقّة والسرعة. ولكن كي تستطيعي المواصلة، ننصحك بأن تبدئي بدوائر صغيرة وتنتقلي رويداً رويداً الى الدوائر الأكبر.

– الرجلين: لن تنتهي وصلة الرقص الشرقي من دون أن تقفي على رأس أصابع قدمك لتحركي الرجل الأخرى الى الأمام والخلف ومن اليمين الى اليسار وهنا تطوّرين حركة الأيروبيكس فتطالين القدم والرجل وحتّى الفخذ. حركة مثالية للتخلّص من الدهون في أكثر المناطق صعوبة.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *