«أنصار بيت المقدس» تُعلن «ولاية سيناء».. و«داعش» تُبايعهم في مصر

«أنصار بيت المقدس» تُعلن «ولاية سيناء».. و«داعش» تُبايعهم في مصر
صحيفة: البغدادي يسعى لضم "أنصار بيت المقدس" لداعش
صحيفة: البغدادي يسعى لضم "أنصار بيت المقدس" لداعش
أنصار بيت المقدس

 

«ولاية سيناء».. هذا ما أطلقته جماعة «أنصار بيت المقدس» على سيناء صباح اليوم، كما غيرت اسم الحساب الشخصي لها على تويتر بهذا الاسم، ذلك عقب وقت قصير من كلمة «الخليفة المزعوم»، الذي أعلن فيها قبول بيعة الجماعات التي بايعته في عدة دول قبل عدة أيام..

وظهر التغيير في اسم صفحته الجديدة على موقع «تويتر»، إلى «ولاية سيناء» وعليها علم أسود كتب عليه «لا إله إلا الله».

وكان قد بث تنظيم الدولة الإسلامية الخميس تسجيلًا صوتيًا قال إنه لزعيمه أبو بكر البغدادي بعد أيام من معلومات تحدثت عن مقتله إثر تنفيذ التحالف الدولي ضربات جوية ضد قادة التنظيم شمال العراق.

ولم يذكر التسجيل الغارات التي أعلنتها واشنطن بخصوص طائرات التحالف والعمليات التي نفذتها مساء الجمعة قرب مدينة الموصل، إلا أن البغدادي ذكر في التسجيل أحداثًا وقعت في الأيام الماضية، منها إعلان عدد من المجموعات الجهادية بيعتها للتنظيم.

وقال البغدادي في التسجيل أن تنظيم الدولة الإسلامية لم يمن بخسائر كبيرة جراء الغارات الغربية، كما تقول واشنطن، قائلا إن تنظيمه سيواصل الزحف مشيرًا في الوقت ذاته إلى أن الخلافة ستكون في السعودية واليمن والجزائر ومصر وليبيا.
وأعلن البغدادي أنه سيعين ولاة جدد على هذه الجماعات والمناطق التي بايعته، وطالب الأفراد الذين بايعوه بالانضمام إلى أقرب ولاية لهم، حسب قوله.

وفوجئ مُستخدمي «تويتر» بتغيير اسم حساب جماعة «أنصار بيت المقدس»، التي تعتبرها السلطات في مصر إرهابية وأعلنت قبل أيام بيعتها للبغدادي، إلى «ولاية سيناء»، قبل أن يتم انشاء حساب جديد بذات الاسم الجديد.

وكتبت الجماعة عبر حسابها، بعد تغيير اسمه: «الدعاء بالنصر فقد اقترب موعد الإِعلان الرسمي بفتح ولاية سيناء الإِسلامية علي يد إِخوانكم بجماعة أنصار بيت المقدس وما زالت المعركة مستمرة».

وأعلنت هذه الجماعة التي تتبنى باستمرار معظم الهجمات ضد قوات الأمن في مصر في بيانها الصوتي «نعلن مبايعة الخليفة إبراهيم بين عواد القرشي على السمع والطاعة في العسر واليسر»، في إشارة إلى قائد تنظيم الدولة الإسلامية.وأضاف البيان «ندعو المسلمين في كل مكان لمبايعة الخليفة ونصرته».

وتشن «أنصار بيت المقدس» التي تتخذ من شمال شبه جزيرة سيناء معقلا لها هجمات دامية باستمرار على قوات الأمن خلفت مئات القتلى من رجال الجيش والشرطة منذ إطاحة الجيش بالرئيس الإسلامي محمد مرسي في يوليو 2013.

التعليقات