أنجلينا جولي تصور فيلمًا عن مذكرات ناشط كمبودي

ذكرت تقارير اليوم الجمعة أن الممثلة والمخرجة الامريكية أنجلينا جولي ستتوجه إلى كمبوديا لتصوير فيلم حول مذكرات ناشط كمبودي خلال عهد الخمير الحمر.

يحمل الفيلم الجديد اسم “أولا قتلوا والدي” وهو عبارة عن مذكرات تروي تجارب الناشط الكمبودي لونج أونج بينما كان طفلا خلال فترة حكم الخمير الحمر التي استمرت من عام 1975 حتى 1979.

وخلال فترة توليهم السلطة، حاول الخمير الحمر إعادة بناء كمبوديا بحيث تكون مدينة فاضلة للفلاحين حيث اضطهدوا أعضاء من فئات النخبة والمتعلمين. وأسفر حكمهم عن مقتل نحو خمس سكان البلاد.

وقالت جولي في مؤتمر صحفي “لقد تأثرت كثيرا بكتاب لونج حيث أدى إلى تعميق طريقة فهمي للكيفية التي يواجه بها الأطفال الحرب وكيف يتأثرون بذكرياتها”.

وتبنت جولي عام 2002 طفلاً كمبودياً يدعى مادوكس وفي عام 2005 منحها الملك نورودوم سيهاموني الجنسية الكمبودية.