أمن البيضاء تشن حربًا ضروسًا على تجار المخدرات

أمن البيضاء تشن حربًا ضروسًا على تجار المخدرات
المخدرات-حشيش-1024x768

أمن البيضاء تشن حربًا ضروسًا على تجار المخدرات

شنت عناصر الأمن حملة تطهيرية بكل شوارع وأحياء البيضاء؛ من أجل محاربة تجارة المخدرات وترويجها بين الشباب وخاصة التلاميذ بالمؤسسات التعليمية.

وبحسب مصادر أمنية، فقد شنت المصالح الأمنية في البيضاء الأسبوع الماضي، حملة تطهيرية في مجموعة من المناطق الأمنية من أجل إلقاء القبض على تجار ومروجي المخدارت ومطاردة المبحوث عنهم.

وأوقفت عناصر أمن سيدي البرنوصي في البيضاء في إطار هذا شخصًا متلبسًا بـ200 كيلوغرامًا من مسحوق التبغ المهرب، وذلك بعد أن تعقبت عناصر الدرك الملكي التابعة لسرية بوزنيقة سيارته بعد رفضه الامتثال والوقوف، ليتم اللحاق به إلى اتجاه مدينة الدار البيضاء، حيث ترك سيارته بسيدي البرنوصي وفر هاربًا إلى مكان مجهول.

ونجحت قوات الأمن في إلقاء القبض عليه وتسليمه إلى سرية الدرك الملكي ببوزنيقة، بعد أن تم البحث والتحري في حقه.

وأوقفت عناصر الأمن في حي مولاي الرشيد ثلاثة أشخاص من تجار المخدرات، كما تم حجز من مسكن أحدهم على 18 صفيحة من المخدرات تصل وزنها إلى حوالي كيلوغرامًا ونصف.

كما أوقفت الشرطة شخصًا في منطقة بنمسيك بعد أن تربصت به فرقة مكافحة المخدرات وحاصرته داخل سيارته وحجزت 40 كيلوغرامًا من المخدرات المحلية وثلاثة هواتف محمولة ومبلغ مالي قدر بحوالي 7 ملايين سنتيم، ليتبين من أنه من ذوي السوابق العدلية في الاتجار في المخدرات.

وفي إطار الحملة ذاتها، أوقفت قوات الأمن أحد الأشخاص في منطقة عين الشق، والذي يعمل على ترويج الأقراص المهلوسة بعد أن تقمص أحد العناصر الأمنية دور تاجر للمخدرات وطلب منه إحضار 1500 قرصًا، ليتم الإيقاع به ومزوديه القادمين من إحدى المدن الشمالية وحجز 1490 قرصًا من نوع «إكستازي» القوي المفعول.

التعليقات