التجاوز إلى المحتوى
أفظع طرق الإعدام في تاريخ العرب!

 

شهد العالم العربي في تاريخه سنوات من الدمار والقتل، سواء على أيدي البلاد العربيّة أو الدول الأجنبيّة، ودائماً كان هناك تفنّن في القتل وطُرق بشعة في إعدام الضحايا.

وفي التالي، 5 من أبشع طُرق الإعدام التي حدثت في تاريخ العرب:

1- المنشار

Source: wickedhorror

في العصور الوسطى، كان الإعدام بالمنشار منتشراً في أوروبا وبعض المناطق في العالم العربي.

في مصر، قبل مئات السنين، تعرّضت مجموعة من الرُهبان المسحيّين في سيناء إلى اعتداءٍ من قِبل متطرّفين “برابرة”.

وقام العرب بالدفاع عن مجتمع الرُهبان، وأعدموا المعتدين، حيث تمّ إعدام بعضهم بنشر أجسادهم نصفين بواسطة منشار صلب!

2- الخازوق

Source: youtube

عُرف الإعدام بالخازوق قبل حوالي ألف و500 عام واستمرّ حتى القرن التاسع عشر.

وكان منتشراً في بلادٍ عديدة حول العالم، حيث تشير بعض الوثائق الأثريّة إلى أنّه ربّما تكون أوّل واقعة إعدام بالخازوق تمّت في العراق عام 1772 قبل الميلاد.

كما أنّه هناك واقعة إعدام شهيرة في مصر وما زالت تُتداول بين الناس، عن إعدام سليمان الحلبي بالخازوق عقاباً على اغتياله قائد الجيش الفرنسي في مصر.

يذكر التاريخ أن الفرنسيين أسرفوا في إهانة سكان القاهرة ونصبت المشانق في الميادين ليثورالشاب السوري سليمان الحلبي ويقتل القائد الفرنسي كليبر

3- النسر الدامي

Source: matacuriosidade

طريقة الإعدام بطريقة “النسر الدامي” إنتشرت في العالم قبل حوالي ألف عام.

وكانت موجودة في بعض الدول العربيّة أيضاً.

سُمّيت هذه الطريقة بـ”النسر الدامي” لأنّه يتمّ شقّ ظهر الضحية، وتكسير ضلوعه وثنيها بشكلٍ معيّن، ثمّ يتمّ إخراج الرئتيْن ليبدو منظر ظهر الضحية في النهاية على شكل طائر النسر ملطّخ بالدماء!

4- السلخ

سلخ جلد الإنسان حيّاً هو طريقة مشهورة في القرون الوسطى لإعدام المتّهمين والجواسيس والأعداء… كانت موجودة في العراق وسوريا وتركيا أيضاً.

في مصر، تمّ إعدام الفيلسوفة السكندرية هباتيا على يد مجموعة من المسيحيّين المتطرّفين بطريقة “السلخ” بسبب اتهامها بالإلحاد.

جُرّدت من ملابسها وتمّ جرّها في شوارع الإسكندرية وسُلخ جلدها، واستكملوا سلخ ما تبقّى من جسدها حتى فارقت الحياة عام 415 ميلاديّاً.

5- الحرق

تفنّن التنظيم الإرهابي “داعش” بسوريا والعراق في تنفيذ الإعدام بضحاياه، حيث كان من بينها الإعدام بالحرق.