أسرار لتنحيف كل منطقة في الجسم بشكل خاص

لكلّ واحدة بيننا نقطة ضعف في جسمها تعصى عليها خلال الرجيم، وتكتسب الوزن بشكل سريع، فتزعجها في التحرّك وتظهر بشكل محرج ونافر. أمام هذه الواقعة لربّما كان السبب الرئيسي عدم إدراك سرّ تنحيف هذه المنطقة تحديداً فتمادت بالانتفاخ واحتلّـها الدهون. لن تعودي الضحية بعد الآن عزيزتي، ها هي أسرار كل منطقة في جسمك تُكشف لك!

البطن العلوي: على عكس المنطقة السفلى، يعتبر البطن العلوي أي الأمعاء والمعدة طبياً من أسهل المناطق وأسرعها في ذوبان الدهون وظهور النحافة عليها، فلا تحتاج الى ذلك الجهد الأسطوري، بل يكفيها ابتعاد كلّي عن المقالي والحلويات والمشروبات الغازية حتّى الدايت منها وابتعاد جزئي أو تخفيف للنشويات ونصف ساعة رياضة مرتين في الأسبوع، من تمارين خاصّة بعضلات المعدة.

البطن السفلي: تصعب المهمّة قليلاً، لأنّك هنا تتحدثين عن منطقة تحتاج عضلاتها لوقت طويل بعض الشيء كي تشتدّ وتتمكّن من التخلّص من الدهون، لذا أنت بحاجة الى رجيم منظّم ومحكم يعتمد على البروتينات الخالية من الدهون بشكل كبير، إضافةً الى الخضار الورقية وحوالي 3 ساعات من الرياضة أسبوعياً كالركض، التايبو والتمارين التي تركّز على هذه المنطقة تحديداً.

الأرداف: لا شكّ أن هذه المنطقة تحتاج الى وقت غير يسير كي تصل الى النتيجة التي تريدين وتحلمين، لذا عليك تبنّي رجيم حرفي يبتعد عن الدهون والنشويات والمقالي ويركّز على المأكولات التي تحفّز وترفع نسبة حركة الأيض في الجسم وعليك بشكل أساسي كقاعدة ذهبية أن تصادقي الدراجة الهوائية أو جهاز الدراجة الرياضي أو نوع رياضة ينصحك به المدرّب الرياضي كونه يعمل على الطريقة نفسها.

الزنود: في حال عانيت فقط من زنود سمينة فيما كنت راضية عن شكل جسمك ووزنك، فأنت لا تحتاجين عزيزتي الى رجيم صعب ودقيق، ولكن تحتاجين الى تخفيف الدهون التركيز الكبير على شرب الماء واتقان الرياضة وخصوصاً تلك في النادي التي تعتمد على التمسّك بالجهاز الرياضي وشدّ الزنود ناحية الجسم ثمّ الى خارجه.