أحمد عز يطير إلى أمريكا هرباً من زينة

أحمد عز يطير إلى أمريكا هرباً من زينة
احمد عز وزينة
احمد عز وزينة
احمد عز وزينة
 أعلنت محامية النجم الشاب أحمد عز، فى مفاجأة من العيار الثقيل،  أنه قرر اللجوء لمعامل التحاليل الأميركية لإجراء تحليل الحمض النووي، للتأكد من أن توأم الفنانة زينة أولاده أم لا، وأكدت أن عز لم يتهرب من المثول لقرار المحكمة، لكنه رفض إجراء التحليل الذي سيحدد مصيره في المختبرات المصرية.
يذكر أن المحكمة المصرية التي تنظر في طلب الفنانة زينة بإثبات نسب التوأم للنجم أحمد عز، كانت قد أصدرت قراراً بمثول النجم والطفلين أمام الطب الشرعي الذي حدد تاريخ 16 ديسمبر الجاري لإجراء التحليلات اللازمة، ولكن المحامية سارة درويش رفضت تحديد الموعد.
وقالت إن هيئة الدفاع عن عز ستطلب في الجلسة القادمة من المحكمة السفر إلى الولايات المتحدة الأميركية وعلى نفقة عز للاطلاع على الملف الخاص بولادة التوأم وتاريخ ولادتهما، وسنقوم بالاستقصاء والتحري والتأكد عن بعض ما علمناه من إجراء زينة لعمليات أخرى، فضلا عن فواتير المستشفى ومن سددها، وتكلفة الولادة لتنجلي الحقيقة كاملة أمام المحكمة وهيئة الطب الشرعي والرأي العام.. إذ كيف لفنانة تتقاضى أجرا فنيا قليلا وفقا لاطلاعنا على آخر عقد لها في عام 2011 أن تقيم في أميركا ولمدة 7 أشهر كاملة وتجري عملية ولادة في أرقى وأغلى مستشفياتها؟
وأضافت أن عز بعد ذلك سيقوم بإجراء تحليل الحمض النووي وعلى نفقته الخاصة في أميركا، لثقته التامة أنه ليس والد الطفلين، مشيرة إلى أن زينة رفضت أن تقوم بإجراء التحليل نفسه في أميركا عندما طلب منها ذلك.
وقالت إن أحد الأطباء الشرعيين أكد أن تحليل الخريطة الجينية لا يمكن أن يثبت بالدليل القاطع نسب الطفلين، حيث يمكن أن يقوم بالتحليل 10 أشخاص وتتطابق الخريطة الجينية لستة منهم مع الطفلين، مضيفة أن هيئة الدفاع عن عز برئاسة المستشار مرتضى منصور تتحدى زينة أن تخرج ما لديها من أوراق أو عقود تثبت زواج عز بها، سواء عرفيا أو رسميا.

التعليقات