أحدهم قفز من فوق الجبل.. أشهر 6 حوادث انتحار للرؤساء

تحيي منظمة الصحة العالمية في يوم 10 سبتمبر من كل عام اليوم العالمي لمنع الانتحار، الذي بدأ الاحتفاء به فى عام 2003، بهدف العمل على إثناء الشخص الذى يفكر فى الانتحار عن اقتراف هذه الجريمة فى حق نفسه، وسط مؤشرات وإحصاءات تؤكد أن الانتحار أصبح ظاهرة عالمية لا تفرق بين دول فقيرة وغنية، وأن هناك عالميا حالة انتحار كل 40 ثانية، وقد تم تحديد شعار هذا العام وهو “دقيقة من وقتك يمكن أن تغير حياة”.

وبهذه المناسبة يرصد لكم “التحرير لايف” 6 رؤساء دول انتحروا لأسباب مختلفة.

أدولف هتلر

حكم الزعيم النازي أدولف هتلر ألمانيا ما بين عامي 1933 و1945، واحتل بولندا في عام 1939، مما أشعل شرارة الحرب العالمية الثانية، وخلال 3 سنوات، احتلت ألمانيا ودول المحور معظم قارة أوروبا وأجزاء كبيرة من إفريقيا ودول شرق وجنوب شرق آسيا والدول المطلة على المحيط الهادئ، وفي الوقت نفسه اجتاحت جيوش دول الحلفاء ألمانيا من جميع جوانبها في عام 1945، فسقطت العاصمة برلين في قبضتهم، وأضحت وعود “هتلر” لشعبه سرابا، فانتهى الأمر بانتحاره بطلق ناري في 30 إبريل 1945، مع عشيقته “إيفا براون” بعد أقل من يومين من زواجهما.

جيتولو فارجاس

هو الرئيس الأطول في فترة حكم البرازيل عبر تاريخها بعد الإمبراطور “بيدرو الثانى”، حيث تولى “جيتولو فارجاس” رئاسة البرازيل 4 فترات امتدت من 1930 حتى انتحاره في 24 أغسطس 1954 برصاصة في القلب في قصر “دو كاتيتي” في مدينة ريو دى جانيرو، إثر ضغوط سياسية متزايدة جاءت اعتراضا على أسلوب إدارته للبلاد.

الليندي

خشية تعرضه للإذلال، اتخذ رئيس سلفادور “الليندي” قراره بالانتحار، في وقت كان يعيش أقسى ظروف حياته، إذ توفي بعيار ناري أطلق تحت الذقن بالقصر الرئاسي في سانتياجو في 1973، بينما كان الانقلاب الرئاسي بقيادة أوجستو بينوشيه جاريًا، وكان يبلغ من العمر آنذاك 65 عاما.

لازاروس إيتارو

بعد اغتيال الرئيس الأول لجمهورية “بالاو”، اُنتخب “لازاروس إيتارو” رئيسا للبلاد في أغسطس 1985، لكنه فضل الانتحار في شقته بإطلاق الرصاص على نفسه في الرأس بعد رئاسته بـ3 سنوات في 20 أغسطس 1988 وسط مزاعم بالرشوة.

كارلوس روبيرتو ريينا

انتحر الرئيس السابق لدولة هندوراس، “كارلوس روبرتو ريينا”، في 19 أغسطس 2003، وهو بعمر 77 عاما، عن طريق إطلاق الرصاص على الجانب الأيمن لوجهه بعد معاناة طويلة مع مرض السرطان، لأنه أراد أن يضع حدا لمعاناته بعد صراع طويل مع المرض كان آخرها عملية جراحية أجراها في الولايات المتحدة.

رو مو هيون

بعد عامين من توليه حكم كوريا الجنوبية انتحر الرئيس رو مو هيون، في 23 مايو 2008، عن طريق قفزه من فوق جبل “بونجهوا” قرب منزله، ما أدى إلى نقله على الفور إلى المستشفى في مدينة “بوساني بجنوب البلاد”، حيث فارق الحياة بسبب إصابته البالغة برأسه، وذلك على خلفية توجيه اتهامات له في قضايا فساد.

-اقراء الخبر من المصدرأحدهم قفز من فوق الجبل.. أشهر 6 حوادث انتحار للرؤساء