آمال مُعلقة بغدِ جديد يمتلأ بالحب والسعادة

آمال مُعلقة بغدِ جديد يمتلأ بالحب والسعادة
images
غدِ جديد
غدِ جديد

عام مضى بعد أن حمل في طياته الكثير من الآلام والفراق، علي البشر بجميع أطيافهم وأعمارهم، فالجميع يأمل أن ينتهي حتى لا يكون سببًا في فراق جديد.

قال البعض أنه أكثر عام فراق، وامتلاء بالحزن والكره، لكنهم لم يرغبوا في يوم أن يكون هذا حالهم، كالقلب المكسور من كثرة أوجاعه.

عام كبيسًا كما يطلق عليه البعض، بسبب فراقهم عن أكثر الناس حبًا لهم، والبعد عن الجميع، وكانت المصائب تنهال عليهم كالمطر الغزير في الشتاء، أشبه بأمواج البحر الغاضب، الذي يريد أن يبتعد الجميع عنه.

كما يأمل البعض أن، يأتي عام جديد، يحمل معه السعادة والفرح للناس، كحلمهم أن تغرب شمس يوم سئ ومعها كافة أحزانهم، لتشرق في يوم أخر وتحمل في طياتها الأمل، ويعودون مع أحبائهم كسابق عهدهم، حياتهم مليئة بالحب فقط.

آملين عامًا يحمل معه الحب والفرح للأشخاص الذين عانوا من الآلام، كالمطر الذي يحمل الخير معه، رافعين أيديهم إلى السماء الواسعة، ويدعوا ربهم، أن يكون عام يمتلئ بالخير والسعادة، ولا يحملون في ضغائنهم الكره لأحد.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *