«آل مكتوم» في افتتاح مؤتمر «مصر المستقبل».. «نشارك اليوم ليس كرهًا في أحد وحبًا في أحد.. بل لمساعدة مصر»

«آل مكتوم» في افتتاح مؤتمر «مصر المستقبل».. «نشارك اليوم ليس كرهًا في أحد وحبًا في أحد.. بل لمساعدة مصر»
الوفد الاماراتي

 

قدم سمو الشيخ خليفة بن زايد آل مكتوم، أمير دولة الإمارات العربية المتحدة، كلمة خاصة في افتتاح المؤتمر الاقتصادي العالمي، والمُقام هذه الأيام على أراضي مدينة السلام بشرم الشيخ.

وقام آل مكتوم نقل تحية طيبة من أرض الإمارات، لأرض الكنانة مصر، قائلًا: «لن يكون النفط العربي أغلى من الدم العربي»، أرض زايد بن سلطان «بعد أن تعالت أصوات في غفلة من أمتنا لمقاطعة مصر الحبيبة، وقال: «لا وجود للأمة العربية بدون مصر»، ولا يمكن لمصر أن تستغنى عن أمتها العربية.

كما أكد عن تمنياته لأن يُحقق هذا المؤتمر بمستقبل مصر، واقتصاد مصر، وذكر لراحل عبد الله بن عبد العزيز، بأنه صاحب الفكرة الأساسية في إقامة المؤتمر الاقتصادي العالمي.

وقال، أن مصر وطن ثاني للإمارات، والإمارات كذلك وطن ثاني للمصريين، فمصر هي كنانة الرحمن وموطن السلام، ومحل العروبة، وبها خير أجناد الأرض، يُعلمنا التاريخ بأن مصر حين تكون قوية فهي قادرة على بث الحياة في الأمة.

قائلًا في تحية إجلال وتقدير لمصر، «اقرأوا على حركات التطلع والتحرر التي خرجت من مصر، وحركات التثقافة والحياة، والأزهر والعلماء، وحركات التنوير الخارجة من ترابها».

وأعلن عن مساهمة بلاده منذ ثورة يناير وإلى الآن بأكثر من 14 مليون دولار، وأسسوا فريق خاص لتلك الاسهمات، والتي من بينها، «المواصلات، الطاقة، التعليم، والكهرباء، وغيرها من الموارد».

غير أن اليوم أعلن عن مساهمة بلاده بقيمة 4 مليارات دولار، بحيث يتم إيداع مبلغ ملياري دولار في البنوك المصرية، وملياري دولار أخرى يتم المساهمة بهم في تنمية الاقتصاد المصري.

وأكد أن المشاركة اليوم ليس كرهًا في أحد، وأنما حبًا في مصر، وليس منًّا على أحد نرجوه، ولكن للمساهمة في تنمية هذه البلاد واقتصادها، فدولة الإمارات تحب أن تساهم في بلادنا مصر.

التعليقات