آسر ياسين: أطلقت «حملة الشهداء» لإحراج الموقف الدولي


قال الفنان آسر ياسين، إنه على يقين بمعنى الواجب العسكري والمسئولية والتضحية، وذلك تعليقا على حادث الواحات الإرهابي الذي وقع أول من أمس الجمعة، وراح ضحيته 16 من رجال الأمن، حسب بيان وزارة الداخلية.

وأضاف «آسر»، فى مداخلة هاتفية مع الإعلامية أسماء مصطفى ببرنامج «هذا الصباح»، الذي يُعرض على قناة «إكسترا نيوز» أن جده لواء متقاعد من المخابرات الحربية، لذلك فهو لم يكتف بنعى شهداء الواحات، مضيفا أنه فكر في أداء التحية لهم في حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك لإحراج الموقف الدولي الذي لا ينفعل إلا مع دول أخرى.

كما أشار إلى أن هناك من فقد ابنه ومن فقد والده في الحادث، لذلك فأقل واجب هو أداء التحية العسكرية احتراما وإجلالا لهم، وليعلم الجميع معنى التحية ويُقدرها، وللتأكيد أن مجهودهم لم يكن هباءً.

وأكد أن كل عملية أمنية أو عسكرية ستُقابل بفكرة جديدة للامتنان لها، سواء من خلال الفن أو المنابر الإعلامية، كما انتقد كل من يحلل الحادث على أنه فشل أمني في ظل حزن أهالي الشهداء على ذويهم، وتابع: «أنا عندي أولاد ومش متخيل يعني إيه واحد يدفن ابنه».

يذكر أن «آسر» أطلق حملة لتحية شهداء الشرطة الذين سقطوا في حادث الواحات عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة تويتر، وقام بتدشين حملة تحت هاشتاج «حيوهم فين ما كنتم دول ماتوا علشان سلامكم»، وطلب من جمهوره أن يقوموا بتصوير أنفسهم لتحية الشهداء.



-اقراء الخبر من المصدر
آسر ياسين: أطلقت «حملة الشهداء» لإحراج الموقف الدولي